أخبار تقارير و دراسات مميز

الطروحات الحكومية المرتقبة (الحلقة الأقوى) لتفاؤل أسهم البنوك الخليجية

بنوك عربية

عاشت البنوك الخليجية عطلة نهاية أسبوع سعيدة، وسط تفاؤل بمكاسب مرتقبة على أسهمها الأسبوع الجاري،  يدعمها تسريبات عن اقتراب الإعلان عن طروحات حكومية جديدة في قطاع البنوك تحديدا، وارتفاع أسعار النفط، فضلا عن الأنباء الإيجابية عن صحة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، التي عززت بدورها صحة الاسهم الأوروبية، والخليجية على حد سواء.

وكانت تداولات أسواق الاسهم، قد بدأت بتحقيق نتائج إيجابية، وسط تنبؤات بمكاسب كبرى إضافية لم تحققها منذ فترة تزيد على 30 يوما، مع عودة التفاؤل للمستثمرين، نتيجة للعوامل السابقة.

كما جاء إعلان الرئيس ترامب، عن أن لقاح فيروس كورونا سيكون جاهزا، قبل الإنتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة، ليعزز من إيجابية أسواق الاسهم، ويدعم موجة التفاؤل الراهنة.

ووفقا لمحللين، فإن العوامل السابقة، من شأنها أن تعيد لأسواق الاسهم جزءا من المكتسبات التي خسرتها، بفعل أجواء انتشار فيروس كورونا، مشيرين إلى أن بقاء أسعار النفط فوق مستوى ال 40 دولارا للبرميل، يعتبر مجالا إيجابيا للتداول، غير ان الطروحات الحكومية المرتقبة تبقى الحلقة الأقوى في دعم المؤشرات الإيجابية، ووصولها لمستويات الإنتعاش المرجوة.

والجدير بالذكر، أن الصعود بأسواق المنطقة جاء على إثر التحسن الكبير في أسواق المال العالمية، والتي عادت لطريق المكاسب بعد تحسن الحالة الصحية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والذي أصيب بفيروس كورونا مؤخرا، والذي  كان لخبر تعافيه انعكاس إيجابي، على أسواق النفط أيضا، الذي عاد ليتجاوز مستوى 43 دولارا للبرميل الواحد، كما على اسواق الأسهم.

مواضيع ذات صلة

النقد الدولي يؤكد الملاءة المالية القوية للبنوك الإماراتية

Rami Salom

هيرمس تتوقع ارتدادات إيجابية على البنوك الخليجية

Rami Salom

3 مؤشرات تؤكد سير البنوك الخليجية باتجاه الانتعاش

Rami Salom