أخبار تدريب مسؤولية إجتماعية 🇧🇭

جمعية مصارف البحرين تبدأ تدريبا عمليا للطلبة في البنوك

بنوك عربية

أطلقت جمعية مصارف البحرين برنامج تدريب الطلبة الخريجين البحرينيين عمليا لمدة لا تقل عن ستة أشهر في المصارف، وذلك بعد عدد من الاجتماعات مع المصارف البحرينية بهدف حصول الخريجين على خبرة عملية ترفع من فرص توظيفهم في القطاع المصرفي أو أية قطاعات أخرى داخل أو خارج البحرين، وذلك في إطار دور الجمعية في تحقيق الأهداف الطموحة لاستراتيجية تطوير قطاع الخدمات المالية (2022-2026) التي أعلن عنها مصرف البحرين المركزي كأحد الاستراتيجيات الخمس الأساسية ضمن خطة التعافي الاقتصادي.


 وأعرب خالد حمد الحمد المدير التنفيذي للرقابة المصرفية بمصرف البحرين المركزي عن دعم المصرف لجمعية مصارف البحرين في تنفيذها لهذا البرنامج التدريبي، منوها بدور المؤسسات المصرفية في التجاوب مع البرنامج واستقبال الطلبة والخريجين المتدربين ودمجهم في بيئة العمل لديها وتوفير ما يلزمهم من متابعة وإرشاد وتوجيه.


 وأوضح الحمد أن دعم هذا البرنامج يعكس حرص مصرف البحرين المركزي على دمج الطاقات الوطنية في القطاع المصرفي البحريني، وضمان استقطابها وترقيتها وصولا للمناصب الإدارية المتوسطة والعليا، وتهيئة الأرضية المناسبة ليأخذ الجيل الجديد من المصرفيين دورهم بصورة تدريجية وبعد حصولهم على التدريب والخبرة الكافيتين في قيادة العمل المصرفي ويرفدونه بالأفكار المبدعة الجديدة، مشيرا إلى أن القطاع المصرفي البحريني كان ولا زال في طليعة القطاعات الوطنية الغنية بالكفاءات البحرينية المشهود بعطائها وتميزها.


 من جانبه أوضح وحيد القاسم الرئيس التنفيذي لجمعية مصارف البحرين أن هذا التدريب سيركز على المجالات الأكثر توفيرا لفرص العمل في القطاع المصرفي، بما فيها الخدمات المالية الرقمية والتكنولوجيا المالية وغيرها، إضافة إلى ضمان فهم الطلبة لتطورات الصناعة المصرفية واتجاهاتها نحو الاستدامة والتمويل الأخضر والخدمات المصرفية المفتوحة والخدمات المصرفية للشركات والصيرفة الخاصة والخزينة والعمليات التشغيلية وأقسام الشؤون القانونية والعلاقات العامة وغيرها، وبما يساعد المتدربين على فهم أفضل لدراستهم الأكاديمية في جوانبها المهنية والمصرفية والمالية، ويسهل دخولهم سوق العمل متسلحين بالمعرفة والخبرة اللازمتين للنجاح والرقي في مستقبلهم المهني.


 وقال القاسم إن المؤسسات المصرفية البحرينية تأتي في طليعة المؤسسات الجاذبة للكفاءات الوطنية، وتقوم بدورها منذ سنوات طويلة في تدريب الطلبة والخريجين، مشيرا إلى أن برنامج التدريب الذي تعزم جمعية مصارف البحرين على إطلاقه يشكل مرحلة متقدمة من هذا الدور الوطني، وفي إطار تكامل الاستراتيجيات والخطط ذات الصلة بالتأهيل والتدريب والتوظيف على مستوى مملكة البحرين ككل.

مواضيع ذات صلة

مصارف البحرين تدعم استحداث فرص عمل عصرية في القطاع المصرفي

Rami Salom

مصارف البحرين تؤكد جاهزية البنوك للمشاركة ببرنامج التمويلات الإسكانية

Rami Salom

الأهلي الأردني يصدر تقريره الرابع للاستدامة عن عامي 2020 و2021

Baidaa Katlich