أخبار فعاليات مسؤولية إجتماعية مميز 🇪🇬

منتدى لكي المتحد المصري ينظم أول ورشة للتوعية الصحية والبنكية مع بهية

بنوك عربية

طرح منتدى “لكي” المصرف المتحد المصري هاشتاج “خطوة – أمان” بالتعاون مع مؤسسة بهية للإكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي للسيدات بالمجان لتنظيم أول ورشة عمل مزدوجة تجمع بين التوعية بطرق مكافحة سرطان الثدي وبين أهم النصائح والإرشادات البنكية لأفضل آليات الإدخار الذكي لتوسيع قاعدة الشمول المالي.

وشملت الفاعليات إجراء عملية فحص مبكر للقيادات النسائية الحالية والمستقبلية بالمصرف المتحد، كذلك عقد أول ورشة عمل مزدوجة للتوعية الصحية والبنكية،  بهدف تعميق أسس ومفاهيم وتطبيقات الرفاهية الصحية للقيادات النسائية بالمصرف المتحد، كذلك تعميق إستراتيجيات التمكين الاقتصادي والاجتماعي والصحي للمرأة عبر رفع الثقافة البنكية والمالية لديها.    

كما تضمنت فاعليات ورشة العمل المزدوجة إلى جزأين، الجزء الأول: خصص للتعرف على مرض سرطان الثدي، وأكثر أنواع السرطانات شيوعا، حيث قام فريق طبي ودعم نفسي متخصص من مستشفي بهية بتوعية الحضور من عضوات منتدى “لكي” المصرف المتحد وجموع محاربات بهية بطرق العلاج المختلفة ومكافحة سرطان الثدي.

كما إستعرضوا أهم أسباب المرض وأنواع السرطانات المختلفة التي تهاجم المرأة، فضلا عن طرق العلاج الحديثة، وأهمية إجراء الفحص المبكر والمنتظم، كذلك أسس الدعم النفسي والتوعوي الذي يقدّمه فريق عمل مستشفي بهية من أطباء وطاقم تمريض وفريق عمل ومتطوعين.  

وطرح الجزء الثاني من ورشة العمل كان عن أهم آليات الادخار الذكي، حيث قام عماد قطارة الخبير المصرفي ؤ والمتخصص في مجال البنوك والعمل المصرفي بإلقاء المحاضرة حول آليات الإدخار الذكي، وأبرز الأدوات الإدخارية المختلفة بالمصرف المتحد من شهادات وودائع تقليدية بفترات زمنية مختلفة، كذلك الصكوك والأوعية الادخارية المتوافقة مع أحكام الشريعة التي ينفرد بتقديمها المصرف المتحد.  

كما تم تقديم حزمة من التمويلات المتناهية الصغر، سواء عن طريق القنوات الرقمية مثل محفظة UB الرقمية، أو من خلال 68 فرعا من فروع المصرف المتحد المنتشرة بجميع أنحاء الجمهورية، كذلك تمويل إحلال السيارات من المصرف المتحد من أجل بيئة نظيفة خالية من الانبعاثات الكربونية، وأيضا البطاقات بأنواعها المختلفة، سواء ائتمانية مثل بطاقة رخاء المتوافقة مع أحكام الشريعة أو البطاقات المدفوعة مقدما أو باقة أجيال المخصصة للشباب.

كما طرحت الندوة أفضل طرق الحفاظ على أمن وسرية المعلومات البنكية الخاصة بالعملاء، وكيفية توعية العملاء، وخاصة محاربات بهية بأهمية اتّباع هذه الإجراءات بطريقة سليمة للحفاظ على سرية معلوماتهم البنكية.  

وبهذه المناسبة، أفادت جيلان أحمد – المدير التنفيذى لمؤسسة بهية – على حرص المؤسسة على تشجيع كافة الكيانات التي تحمل على عاتقها المسؤولية الإجتماعية مثلما يفعل المصرف المتحد لما له من دور فعال ومؤثر في خدمة ودعم المجتمع بشكل عام، وخاصة المرأة، ودعم بهية ومحارباتها بشكل خاص، حيث وضحت أن المصرف المتحد شريك و داعم مؤثر لبهية، وأن مثل هذا التعاون له دور مثمر في إتمام رسالة بهية على أكمل وجه، ولتكون دوما في ظهر كل سيدة مصرية.

ومن جهته، قال عماد قطارة إن التوعية البنكية ونشر الثقافة المالية تأتي ضمن الأهداف الإستراتيجية للأكاديمية، ومن هنا جاء التعاون مع مؤسسة بهية والمصرف المتحد كأحد الكيانات البنكية الداعمة لتوسيع قاعدة الشمول المالي بالسوق.

وكتعقيب على هذا الحدث، يقول أشرف القاضي، رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد، إن المصرف المتحد يقدّر الأدوار المهمة والمختلفة التي تلعبها المرأة في جميع مناحي الحياة كشريك أساسي في مسيرة البناء والتقدم.

لذلك، فالمصرف المتحد يحرص كل الحرص على تقديم كافة أوجه الدعم والمساندة لقياداته النسائية؛ من أجل تعزيز من مهاراتهم القيادية وتحصينهم بالعلم والتدريب المستمر والصحة الجيدة.  

وأكد أن المرأة على مرّ العصور واجهت العديد من التحديات السياسية والإقتصادية والإجتماعية والصحية، وإستطاعت أن تجتاز وبجدارة العديد من التحديات، وتثبت أنها جديرة بالمكانة المتميزة التي وصلت لها عالميا؛ فتمكين المرأة لم يعد رفاهية؛ بل أصبح أحد أهم دعائم وأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة والتي أعلنت في 2017.

وبين القاضي عن أن الصحة النسائية تأتي على رأس أولويات القيادة السياسية بالدولة المصرية والمصرف المتحد، حيث شارك المصرف في مبادرة 100 مليون صحة الموجة للمرأة للكشف عن الأمراض التي تهدد صحة المرأة وتعوق مشاركتها في بناء المجتمع.

ولفت أشرف القاضي أن المصرف المتحد يعمل وفق برامج وخطط تنموية مستدامة خصصت للتمكين الإقتصادي والصحي والإجتماعي والمهني للمرأة، كذلك  تفعيل دورها المحوري باعتبارها شريكة أساسية في التنمية الإجتماعية.

ومن هذه الناحية، جاءت هذه النوعية من الفاعليات والبرامج والأنشطة المخصصة للمرأة التي يقوم بها قطاع الإتصال المؤسسي وقطاع التنمية المستدامة كجزء من الخطة السنوية لتحقيق الرفاهية الصحية التأهيلية للقيادات النسائية، ومدّ جسور التواصل بين عضوات منتدى “لكي” لتسليط الضوء على أهم التحديات التي تواجه المرأة.

ويُشار إلى أن مؤسسة بهية هي مؤسسة خيرية متخصصة في الكشف المبكر وعلاج سرطان الثدي للسيدات بالمجان تعمل منذ عام  2010 وقد نجحت في إستقبال آلاف السيدات منذ افتتاحها إلى الآن، حيث تنوّعت إنجازاتها في تقديم الخدمة العلاجية بين الكشف المبكر وبين القيام بجلسات إشعاعي، وجلسات كيماوي، وعلاج هرموني، فضلا عن إجراء آلاف العمليات وتقديم الدعم النفسي.

وإستكمالا لهذا الجهد تهدف بهية للقضاء تماما على قوائم الانتظار، وتسعى للانتهاء من تجهيزات بهية الشيخ زايد والتي تستهدف إستقبال ما يقرب من نصف مليون سيدة سنويا بقدوم عام 2023، وهو ما يتطلب من جميع داعمي بهية لترسيخ كافة سبل التعاون لاستكمال رحلة الاطمئنان والكشف المبكر علاج كل سيدة بدون قوائم إنتظار وتقديم أفضل خدمة من حيث التميز ومعايير الجودة الطبية العالمية.

مواضيع ذات صلة

النقد العربي يطلق دورة التطور والشمول المالي بالتعاون مع النقد الدولي

Nesrine Bouhlel

النقد العربي يعقد تدريبا حول سياسة المالية العامة والإستقرار والنمو

Nesrine Bouhlel

بنك مصر يدعم أنشطة ذوي الهمم

Nesrine Bouhlel