أخبار

اجتماع محافظو مؤسسات النقد والبنوك المركزية الخليجية حول التداعيات الاقتصادية لكورونا

بنوك عربية

عقد محافظو مؤسسات النقد والبنوك المركزية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وبمشاركة الأمين العام للمجلس اليوم الإثنين 16 مارس ، اجتماعا عبر الاتصال المرئي ، لمناقشة الآثار الاقتصادية لفيروس كورونا.

وجاء ذلك بناء على دعوة من محافظ مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي.

واستعرض الاجتماع الخطوات والتدابير التي قامت بها الدول الأعضاء ،من خلال مؤسسات النقد و البنوك المركزية، لتعزيز الثقة في الاقتصاد وتحسين بيئة الأعمال.

ودعم القطاع الخاص وتمكينه من القيام بدوره في تعزيز النمو الاقتصادي وتخفيف الآثار المالية والاقتصادية لفيروس كورونا،المتوقعة على هذا القطاع .

وذلك من خلال برامج دعم تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وبرامج تأجيل الدفعات، وبرامج تمويل الإقراض، وبرامج لدعم ضمانات التمويل.

وأكد  محافظو مؤسسات النقد والبنوك المركزية متانة القطاع المصرفي في دول المجلس وقدرته على مواجهة التحديات والأزمات وأنهم يراقبون عن كثب آثار التداعيات المحتملة بهدف درء المخاطر واتخاذ التدابير المطلوبة.

وشددوا على مواصلة مؤسسات النقد و البنوك المركزية بدول المجلس استخدام جميع أدوات السياسة النقدية المتاحة لتحقيق نمو قوي و مستدام و متوازن وشامل والوقاية من المخاطر السلبية لهذا الفيروس  وتداعياته على الاقتصاد العالمي، وفي إطار مراجعة الإجراءات الهادفة للتصدي لفيروس كورنا الجديد.

 

 

مواضيع ذات صلة

البتكوين تخسر قرابة نصف قيمتها

Nesrine Bouhlel

النقد العربي يدرس مساهمة البنوك الإسلامية في التنمية المستدامة

Nesrine Bouhlel

بنك المغرب يرصد الهشاشة المالية للمقاولات خلال 13 عاما

Nesrine Bouhlel