أخبار أخبار عالمية

لجنة تنمية البنك الدولي تطالب بدعم البلدان النامية

بنوك عربية

نبهت لجنة التنمية بمجموعة البنك الدولى في تقرير حديث لها من التداعيات السلبية لجائحة كوفيد-19 على العالم وطالبت بالتصدى لها ودعم البلدان النامية.

وكشفت اللجنة أن جائحة فيروس كوفيد-19 المستجد أحدثت أزمة صحية واقتصادية واجتماعية عمومية غير مسبوقة عرضت للخطر أرواح ملايين من الناس وسبل كسب أرزاقهم، وبينت أن الأزمة الاقتصادية تؤدى إلى زيادة معدلات الفقر، وتفاقم أوجه عدم المساواة، وضياع ما تحقق من مكاسب إنمائية، لافتة إلى أنه مع بدء تعافي تدريجي للاقتصاد العالمي، تحيط درجة من عدم اليقين بآفاق النمو في الأمدين القريب والمتوسط. 

ووجهت اللجنة بتقديم دعم مالي وفني متواصل وموجه من أجل استجابة كافية على صعيد السياسات، وتدعيم التنسيق بين المنظمات الثنائية ومتعددة الأطراف، ومزيد من المساندة للقطاع الخاص، كما حثت اللجنة مجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، كلا وفق ولايته، على العمل معا في تعاون وثيق ومع الشركاء الآخرين لاحتواء آثار الجائحة.

كما دعت اللجنة مجموعة البنك الدولي لمواصلة مساندتها للبلدان لبلوغ هدفيها المتلازمين هما إنهاء الفقر المدقع وتعزيز الرخاء المشترك، وتشجيع التنمية الخضراء القادرة على الصمود والشاملة للجميع، وكذلك مساندة السعي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. وأوضحت لجنة التنمية أن الإسراع بتوزيع اللقاحات المأمونة والناجعة في جميع البلدان ضروري لإنهاء الجائحة، لاسيما مع ظهور سلالات جديدة للفيروس.

وأشارت إلى أنه على البلدان النامية تقوية استعدادها لتنفيذ حملات التطعيم، ووضع إستراتيجيات منسقة للوصول إلى الفئات الأولى بالرعاية والأكثر احتياجا من السكان، مشددة على ضرورة تطبيق آليات قوية للرقابة والمساءلة لضمان الإنصاف والكفاءة في توزيعها والترحيب بشراكات مجموعة البنك الدولي مع منظمة الصحة العالمية، ومرفق كوفاكس، وتحالف اللقاحات، واليونيسف، وآخرين بينهم الشركات المصنعة الخاصة للمساعدة في تيسير حصول البلدان النامية على اللقاحات على وجه السرعة وعلى نحو شفاف وبتكلفة ميسورة وإنصاف.

كما حثت اللجنة مؤسسة التمويل الدولية إلى مضاعفة جهودها لمساندة قدرات تصنيع اللقاحات والمستلزمات الطبية المتصلة بالجائحة في البلدان النامية، لافتة إلى أن الجائجة قد خلفت تداعيات واسعة النطاق، ويجب علينا تقوية التأهب على المستوى العالمي لمواجهة الجوائح في المستقبل، وفي الوقت نفسه تحقيق تقدم نحو بناء أنظمة صحية فعالة ذات تغطية شاملة.

مواضيع ذات صلة

مبادرة أممية لدعم جهود تمويل التعافي بالشراكة مع الإسلامي للتنمية

Nesrine Bouhlel

S&P: خسائر تخلف تونس عن سداد ديون سيادية 7.9 ملیار دولار

Nesrine Bouhlel

صندوق النقد الدولي يقر حزمة تمويل جديدة للسودان

Nesrine Bouhlel