أخبار أخبار عالمية تكنولوجيا مالية فعاليات مسؤولية إجتماعية 🇪🇬

ماستركارد وبرنامج الأغذية العالمي يوفران مليون وجبة مدرسية خلال رمضان

بنوك عربية

كشفت شركة ماستركارد للدفع الرقمي العالمية وبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة، عن تعاونهما مع أمازون مصر لتوفير وجبات مدرسية تصل إلى مليون وجبه خلال شهر رمضان.

وستعمل ماستركارد بالتبرع بقيمة وجبة مدرسية لبرنامج الأغذية العالمي مقابل كل عملية شراء يقوم بها العملاء في مصر على موقع أو تطبيق Amazon.eg بإستخدام بطاقات ماستركارد للدفع خلال شهر رمضان المبارك الجاري، وسيتولى برنامج الأغذية العالمي توزيع الوجبات على الأطفال المحتاجين.

وتعمل الوجبات المدرسية دوراً كبيراً في حياة الأطفال، خاصةً وأنها الوجبة الغذائية المنتظمة الوحيدة التي يتناولها كثير من الأطفال الأقل حظًا طوال اليوم.

وتتمثل تلك الوجبات حافزاً قوياً للأهل لإبقاء أطفالهم في المدرسة بدلاً من المنزل للمساعدة في الأعمال المنزلية والعمل الميداني، وهو ما يؤثر سلبياً على الفتيات بشكل خاص.

فالتعليم يُمكّن الأطفال من تحقيق أحلامهم، وتحسين حياتهم، وانتشال أسرهم بالكامل من الفقر.

من جهته، قالت نجوزي ميغوا نائب الرئيس الأول للشراكات الرقمية في منطقة أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى ماستركارد: “على مدار أكثر من عقد من الزمن وتماشياً مع فلسفتنا في تأدية العمل الجيد عن طريق صنع أعمال الخير، ساهمنا في دعم تغذية الأطفال بالشراكة مع برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة.

وأضافت نجوزي: من خلال حملة المليون وجبة مدرسية، نسعى إلى إحداث تغيير ملموس في حياة الأطفال في جميع أنحاء العالم، وتسليط الضوء على أهمية وقوة الشراكات. إننا سعداء بالعمل مع أمازون وبرنامج الأغذية العالمي مرة أخرى من أجل إحداث تأثير إيجابي دائم في المجتمعات الأكثر احتياجاً.

وبهذه المناسبة، قال برافين أجراوال، ممثل ومدير مكتب برنامج الأغذية العالمي بمصر: “تحقيق الأمن الغذائي هو مسؤولية جماعية تشمل كل فرد في جميع أنحاء العالم.

وتعتبر حملة المليون وجبة مدرسية مثالا على مجهودات برنامج الأغذية العالمي وشركائه التي تستهدف إتاحة فرص للجميع لإحداث تغيير إيجابي من خلال توفير وجبات مدرسية.

وفي مصر، يسهم برنامج التغذية المدرسية في تغيير حياة الأطفال وأسرهم، ويساعدهم على تلبية احتياجاتهم الأساسية من الغذاء، بالإضافة إلى تشجيعهم على التعلم من أجل مستقبل أفضل”.

وتابع: “فخورون بهذا التعاون الذي أتاح للمستهلكين الفرصة للمشاركة في إحداث تغيير من داخل منازلهم”.

ومن جهته، قال عمر الصاحي، مدير عام شركة أمازون مصر: “فخورون جداً بقدرتنا على تقديم الدعم للعمل الهادف الذي يقوم به كل من ماستركارد وبرنامج الأغذية العالمي لمساعدة الأطفال المحتاجين في هذا الوقت من العام، خاصة في ظل التحديات الإجتماعية والإقتصادية.

نحن نبحث دائمًا عن طرق لإحداث تأثير حقيقي في مجتمعاتنا، وفقاً لاستراتيجيتنا للتوسع بأعمال الخير، ونحن ممتنون لكوننا قادرين على تمكين تبرعات ماستركارد بالوجبات من خلال Amazon.eg في شهر رمضان هذا العام، ونتطلع إلى مشاركة العملاء في هذه المبادرة النبيلة”.

ومنذ عام 2012، ساهمت ماستركارد وشركاؤها بأكثر من 45 مليون دولار أمريكي في برنامج الأغذية العالمي من خلال حملات التسويق الهادفة، ومبادرات جمع الأموال والتبرعات من المستهلكين، والمساعدات الطارئة.

مواضيع ذات صلة

المركزي المصري يُوفر 100 مليون دولار لشراء زيت الطعام والألبان

Nesrine Bouhlel

30 مليون دولار من الإسلامي للتنمية لبنك مصر

Nesrine Bouhlel

قفزة الشمول المالي في مصر إلى 70.7% بنهاية 2023

Nesrine Bouhlel