أخبار تكنولوجيا مالية مؤسسات تمويلية مسؤولية إجتماعية 🇦🇪

الإمارات للتنمية يطلق منتجا لتمويل مستحقات الرعاية الصحية

بنوك عربية

أعلن مصرف الإمارات للتنمية اليوم إطلاقه منتجاً جديداً لتمويل مستحقات الرعاية الصحية، بهدف مساعدة مقدمي الرعاية الصحية على الحفاظ على السيولة المالية الكافية، وذلك من خلال شراكته مع شركة التكنولوجيا المالية “كلايم”، المتخصصة في توفير حلول تمويل قطاع الرعاية الصحية، والتي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها.

ويسعى المصرف من خلال مذكرة التفاهم التي وقعها أحمد محمد النقبي، الرئيس التنفيذي لمصرف الإمارات للتنمية، وكريم دقي، الرئيس التنفيذي لشركة “كلايم”، إلى دعم الاستقرار المالي لمقدمي الرعاية الصحية، عبر توفير حلول رأس المال العامل منخفضة المخاطر وقصيرة الأجل.

وسيعمل “المصرف” من خلال توظيف خبرات “كلايم” في مجال التكنولوجيا المالية، على تسهيل وصول مقدمي الرعاية الصحية في المؤسسات ومنشآت الرعاية الصحية الصغيرة والكبيرة إلى رأس المال العامل مع فترات سداد وشروط مرنة.

وسيشهد المنتج الجديد تقديم تمويلات حيوية بالاستناد إلى البيانات الآنية مع قيام “كلايم” بإدارة العمليات على نحو كامل، ما يمكّن مقدمي الرعاية الصحية من تحصيل مستحقاتهم بشكل أسرع وأكثر كفاءة، حيث من المتوقع أن يؤدي منتج تمويل مستحقات الرعاية الصحية إلى تعزيز الكفاءة التشغيلية والأداء المالي لمنظومة الرعاية الصحية في جميع أنحاء الدولة.

وقال أحمد محمد النقبي، الرئيس التنفيذي لمصرف الإمارات للتنمية: “قطاع الرعاية الصحية هو أحد القطاعات الحيوية والرئيسة في المجتمع، ويسهم التحسين المستمر لأداء الخدمات المرتبطة به في الارتقاء به وتعزيز تنافسيته، وبما ينعكس بدوره على تحقيق دولة الإمارات أفضل معدلات التنافسية عالمياً”.

وأضاف “يؤكد المصرف من خلال الشراكة مع شركة “كلايم” التزامه بدعم قطاع الرعاية الصحية وشركات التكنولوجيا المالية المبتكرة التي تحفّز تطوره، والتي تتركز في التوظيف الأمثل لتقنيات الذكاء الاصطناعي، وعلوم البيانات المستخدمة للإدارة المثلى لتحصيل المطالبات الطبية من شركات التأمين، وبما يضمن القدرة على مواصلة تزويد مقدمي الرعاية الصحية بالسيولة اللازمة لتحسين خدمات الرعاية الصحية”.

وجدد النقبي حرص المصرف الدائم على تعزيز منظومة شراكاته الاستراتيجية، التي تدعم تحقيق رؤيته، وأهدافه الاستراتيجية التي يسعى من خلالها إلى توفير أفضل الحلول المالية التي تمكن من تحفيز أداء القطاعات الحيوية، وقال: “منتجنا الجديد لتمويل مستحقات الرعاية الصحية يهدف إلى دعم الشركات التي تسهم في تحسين الرفاه الاجتماعي والاقتصادي لمجتمع دولة الإمارات، كما يؤكد ضرورة التوظيف الأمثل للتقنيات الحديثة والوصول إلى الخدمات المالية لتحقيق التميز والابتكار في قطاع الرعاية الصحية”.

من جانبه، قال كريم دقي، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة كلايم: “يواجه قطاع الرعاية الصحية تحديات في تحصيل وتغطية تكاليف المطالبات المعقدة من شركات التأمين الطبي، ما يؤدي إلى تجميد رأس المال، فمثلا في دولة الإمارات تصل قيمة المطالبات الطبية السنوية إلى 22 مليار درهم، منها نحو 5.5 مليار درهم تبقى غير محصلة، ولمعالجة هذا التحدي تعمل “كلايم” على تمكين مؤسسات الرعاية الصحية من تلقي مدفوعات المطالبات الطبية نقدا في غضون 24 ساعة، ما يقلص مدة الانتظار التي تصل من 60 إلى 90 يوما”.

وأضاف “سنتمكن من خلال شراكتنا مع مصرف الإمارات للتنمية من التوسع في تقديم هذه الخدمة التمويلية في أنحاء الدولة كافة، وتوفير الدعم المالي اللازم لشركات الرعاية الصحية الصغيرة والمتوسطة، التي تشكل رافداً قوياً للاقتصاد الوطني، كما ستسهم هذه المبادرة في توفير رأس المال العامل، وتعزيز فرص الاستثمار في قطاع الرعاية الصحية”.

وتعتبر الرعاية الصحية أحد القطاعات الخمسة ذات الأولوية التي يستهدفها مصرف الإمارات للتنمية عبر توفير حلول تمويل مرنة ومبتكرة تهدف إلى تعزيز الابتكار، ودعم نشر التكنولوجيا المتقدمة، والمساهمة في نمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي لدولة الإمارات، وقد قدم المصرف منذ إطلاق استراتيجيته في أبريل 2021 إجمالي تمويلات وصلت قيمتها إلى 8.7 مليار درهم، منها 326 مليون درهم لدعم قطاع الرعاية الصحية.

مواضيع ذات صلة

“فيتش” تثبت تصنيف مصرف الإمارات للتنمية عند مستوى “-AA”

Rami Salom

ليبيا المركزي ملتزم بتقديم أحدث التقنيات والابتكار في الصيرفة

Nesrine Bouhlel

النقد الدولي يناقش التكنولوجيا المالية ومكافحة غسل الأموال

Rami Salom