أخبار أخبار عالمية

إتحاد المصارف العربية: أسواق المال فقدت 25 في المائة من قيمتها

بنوك عربية

أكد إتحاد المصارف العربية ولجنة الأمم المتحدة الإجتماعية والإقتصادية لغربي آسيا “الإسكوا” أن أسواق المال الرئيسية قد فقدت 25 في المائة من قيمتها في الربع الأول من العام الجاري، بسبب تداعيات جائحة”كورونا” على جميع أوجه الحياة وكافة القطاعات الإجتماعية والإقتصادية، والتقلبات غير المسبوقة في أسعار النفط.

و جاء هذا التقييم على هامش الدراسة الجديدة التي أصدرتها لجنة الأمم المتحدة الإجتماعية والإقتصادية لغربي آسيا “الإسكوا”، اليوم الخميس 14 مايو، بالتعاون مع إتحاد المصارف العربية، “حول أثر الوباء العالمي على الأسواق المالية والمصارف العربية” .

وتتوقع الدراسة أن يؤثر إنخفاض السيولة سلبا على نمو ودائع أسواق المال وتمويلها وتقييمها العام، ومن المتوقع أيضا أن ينخفض الائتمان الممنوح إلى القطاع الخاص بحوالي 14.5 مليار دولارأمريكي في دول مجلس التعاون الخليجي، وحوالي 11.3 مليار دولارأمريكي في الدول المتوسطة الدخل غير النفطية، أي بما يقارب 26 مليار دولار في العام الجاري.

و أشارت الدراسة إلى أنه خلال الربع الأول من هذا العام، إنخفضت قيم الأسهم في أكبر المصارف في بلدان مجلس التعاون الخليجي بنسبة 25 في المائة، و من المرجح  أن تتضاعف معدلات التخلّف عن سداد القروض في المتوسط لتصل إلى 10 في المائة في العام الجاري.

وشددت رولا دشتي، الأمينة التنفيذية لـ”لإسكوا” على “أهمية أن تواصل المصارف المركزية العربية توفير السيولة الكافية للنظام المالي مهما كان الثمن، خلال فترتي الغوث والتعافي”،مؤكدة أن هذا التدبير سيمكّن المصارف من المحافظة على ملاءتها ومن توفير الائتمان للشركات، ولا سيما للمشاريع الصغيرة والمتوسطة،إجتنابا للإفلاس الجماعي.

مواضيع ذات صلة

تفاصيل تحديات القطاع المصرفي العربي

Nesrine Bouhlel

إطلاق منصة الاقتصاد الرقمي بقيمة 20 تريليون دولار قريبا

Nesrine Bouhlel

النقد العربي ينظم إجتماع اللجنة العربية للرقابة المصرفية

Nesrine Bouhlel