أخبار 🇰🇼

المركز المالي: تواصل الضغوط على النظام المصرفي الكويتي في عامي 2020 و2021

بنوك عربية

قال المركز المالي الكويتي في تقريره الصادر مؤخرا بعنوان “النظرة المستقبلية للقطاع المصرفي في الكويت 2020 – جودة الأصول تحت الضغط في ظل تحول البيئة التشغيلية إلى بيئة مفعمة بالتحديات”، إن النظام المصرفي في الكويت سيظل يواجه ضغوطا تتعلق بالربحية وجودة الأصول على مدار السنة.

وجاء في التقرير أنه من المرتقب أن تلقي جائحة كورونا بالمزيد من الضغوط على القطاع المصرفي الكويتي في عامي 2020 و2021، حيث أنه من المتوقع أن تؤدي قيود الإغلاق وكذلك الانخفاض اللاحق في أسعار النفط إلى تدني معدلات النشاط الاقتصادي إلى مستويات لم نعهدها منذ عقود.

وأضاف التقرير أنه نظرا للطابع الفريد للأزمة، والتي كان لها بالغ الأثر على كل من العرض والطلب، فإنها تتطلب اتخاذ إجراءات معالجة فاعلة من خلال تدابير السياسة العامة، مشيرا الى أن عدم وجود حوافز مالية كبيرة لدعم الاقتصاد جنبا إلى جنب مع عدم وجود طفرة في الأعمال التجارية المتعثرة قد يسفرا عن زيادة العبء الملقى على عاتق القطاع المصرفي ناهيك عن أن النفقات قد تكون باهظة على المدى البعيد.

وأشار التقرير إلى أنه في ظل مواجهة بيئة الأعمال لتحديات جسيمة خلفتها أزمة جائحة كورونا، فقد ارتفع الطلب على التمويل والائتمان لدعم الأعمال (خاصة المشاريع الصغيرة والمتوسطة) رغم عدم تحقيق أي إيرادات تذكر، كما وفّرت الحكومة الكويتية الدعم للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في شكل قروض معفاة من الفوائد، إلا أنّ عبء إصدار القروض إلى جانب التدابير الإدارية وبذل العناية الواجبة يقع على عاتق البنوك، مما يؤدي إلى تفاقم المخاطر التشغيلية.

مواضيع ذات صلة

المركز المالي الكويتي أفضل بنك استثماري للعام 2022

Baidaa Katlich

البنوك الخليجية تتحول نحو الخدمات الرقمية بعد كورونا

Nesrine Bouhlel

المركز المالي أفضل بنك استثماري بالكويت لعام 2021

Baidaa Katlich