أخبار مميز 🇰🇼

الكويت الوطني يصدر تقرير الاستدامة السنوي لعام 2020

بنوك عربية

أصدر بنك الكويت الوطني تقرير الاستدامة السنوي للعام 2020، تحت عنوان «مواصلة المسار»، تماشيا مع دوره الريادي ونهجه المؤسسي بدمج الاستدامة في مختلف جوانب الحوكمة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

ويسلط التقرير الذي يصدر للسنة الخامسة على التوالي ويتبع المبادئ التوجيهية لمعايير المبادرة العالمية لإعداد التقارير، الضوء على أهم إنجازات البنك خلال العام 2020، من خلال استجابة استباقية وشاملة لدعم العملاء والموظفين والمجتمع ككل في إطار جهود مواجهة جائحة فيروس كورونا، وبما يتعلق بالمبادرات التي شملت مختلف الجوانب البيئية والصحية والاجتماعية والتعليمية والرياضية.

واستمر البنك خلال إعداد هذا التقرير في اتباع نهج يركز على أصحاب المصالح، ويتوافق مع معايير الاستدامة، في ضوء مجموعة من أطر ومحركات الاستدامة العالمية والمحلية، بما في ذلك معايير المبادرة العالمية لإعداد التقارير، وأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وخطة التنمية الوطنية الكويتية.

وتطرق تقرير الاستدامة السنوي لكيفية استجابة البنك للتحديات التي فرضتها جائحة كورونا على مستوى جميع الوظائف والعمليات، إذ ساهم استعداده واتخاذه لإجراءات استباقية حاسمة، بإدارة المخاطر الناجمة عن تفشي فيروس كورونا.

وقامت جميع إدارات البنك بدورها في تنفيذ وتوسيع نطاق الحلول الرقمية والخدمات الإلكترونية، لتمكين العمل عن بُعد مع مراعاة الجوانب الأمنية والاستمرارية في تقديم الخدمات المالية.

وعزز البنك من خدمات دعم العملاء لمساعدة العملاء في التأقلم مع هذا التحول الطارئ إلى الخدمة المصرفية عبر الموبايل، وسخر جميع قنواته على وسائل التواصل الاجتماعي وقوة علامته التجارية، لتوعية وتثقيف العملاء وأفراد المجتمع، وتشجيعهم على اتباع الإجراءات الوقائية والاشتراطات الصحية اللازمة لاحتواء «كورونا».

سلط التقرير الضوء على الحوكمة القوية لدى «الوطني» من خلال هيكل الحوكمة، ومجلس الإدارة، واللجان المنبثقة عنه، وعمليات الإفصاح عن الحوكمة، وإجراءات الالتزام الرقابي.

وتناول التقرير ممارسات البنك التجارية وما تتمتع به من شفافية، كما أبرز قواعد السلوك لدى البنك، والالتزام بحقوق الإنسان، وإعطاء الأولوية لعلاقات المستثمرين، ومجموعة من مجالات العمل الأخلاقية التي تشمل مكافحة الفساد، ومكافحة الاحتيال، ومكافحة غسل الأموال.

أفاد التقرير أنه نظرا لما شهده العام 2020 من تراجع كبير وبنسبة 44 % بإجراء المعاملات عبر الفروع وزيادة كبيرة في استخدام الخدمة المصرفية عبر المحمول بنسبة 41%، فقد أطلق «الوطني» العديد من المبادرات والبرامج لتوفير تجربة مرضية للعملاء في ظل هذه التحولات الجديدة، بما يشمل إجراء تغييرات على البنية التحتية للتحول الرقمي، وإيصال الخدمات المصرفية للعملاء داخل الكويت، والحملات والخصومات الموجهة لشريحة الشباب، وعقد الشراكات مع العلامات التجارية الرائدة، وتقديم التوعية والدعم للعملاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي لمساعدتهم على اجتياز الظروف الاستثنائية لجائحة فيروس كورونا.

وكشف أن البنك حافظ بمؤشر رضا العملاء على مستواه بحيث بلغ 93%، على الرغم من التغييرات غير المسبوقة التي فرضتها «كورونا».

ويعد «الوطني» أول مؤسسة مصرفية في الكويت تصدر تقريرا خاصا بالاستدامة، يتناول مبادراته الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، إلى جانب تطبيق مبادئ الحوكمة، وفقا لإطار عمل «IR» للإبلاغ المتكامل ومعايير مبادرة إعداد التقارير العالمية (GRI).

مواضيع ذات صلة

الكويت الوطني يفتتح فرعه الجديد للخدمة الذاتية في “الخيران سكوير”

Baidaa Katlich

استقالة عضو من مجلس إدارة الكويت الوطني

Baidaa Katlich

الكويت الوطني يجهز عددا من فروعه لاستقبال عملائه من ذوي الاحتياجات الخاصة

Baidaa Katlich