أخبار أخبار عالمية مسؤولية إجتماعية مميز 🇱🇾 🇩🇿 🇪🇬

مصر مرشحة بارزة لتأمين الطاقة المتجددة لأوروبا

بنوك عربية

كشفت بياتا جافورسيك كبيرة الاقتصاديين في مجموعة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، أن مصر في موقع جيد للغاية لإنتاج الطاقة المتجددة، متوقعة أن يستمر ويزداد شراء الطاقة الهيدروكربونية من مصر في المستقبل.

كما أفادت بيتا جافوركيك بأن الأزمة الروسية الأوكرانية ألقت الضوء على أزمة الطاقة الموجودة في أوروبا، وكذلك النظر إلى أهمية زيادة إستخدام مصادر الطاقة المتجددة كالهيدروجين الأخضر وشرائها من مصر.

وفي كلمتها، على هامش فعاليات الندوة التي نظمها البنك اليوم لإطلاق تقرير الانتقال 2021/ 2022، لفتت إلى أن موقع مصر الجغرافي الجيد للغاية يجعلها مصدرا مهما لإنتاج الطاقة المتجددة، وهذا الأمر سيخدمها أكثر في المستقبل.

وبينت أن زيادة تنفيذ مصر لمشاريع الطاقة المتجددة والخضراء يجعلها جاذبة للمستثمرين الأوروبيين، مشيرة إلى أن العالم يواجه حاليا ما أسمته “عتمة كبيرة” في ظل الصراع الدائر بين روسيا وأوكرانيا حاليا، والذي ألقى بظلاله على أسعار الحبوب في الأسواق العالمية ولا سيما القمح والذرة ليصل سعر القمح في الوقت الحالي لمستويات غير مسبوقة منذ عام 2008 نتيجة لتوقف عمليات الشحن في البحر الأسود. 

وأوضحت أن تلك الأزمة أدت أيضا إلى ارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج الزراعي من المخصبات والأسمدة، مما سيؤثر على المزارعين الذين من المحتمل أن يقل اعتمادهم على تلك الأسمدة وبالتالي سيتأثر الإنتاج الزراعي العام الجاري بصفة عامة.

وأشارت إلى أن تأثر المزارعين الأوكرانيين أيضا نتيجة عدم قدرتهم على مواصلة الزراعة في ضوء الحرب الدائرة حاليا، وفي سياق متصل، قالت إن مصر أبلت بلاء حسنا في ظل فترة تفشي وباء كوفيد-19.

ويذكر أن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار قد بين في توقعاته الاقتصادية التي أصدرها منذ أيام لتحديد تأثيرات إندلاع الأزمة الروسية الأوكرانية على مناطق عمله، أن هناك تأثيرا إيجابيا للأزمة يتجلى في الفرص الجديدة لمصدري الغاز بمنطقة جنوب وشرق المتوسط، ولكن أيضا هناك تأثير سلبي على قطاع السياحة وسلاسل التوريد في البلدان ذات التركيز القطاعي.

وأكد البنك أنه على الجانب الإيجابي، قد تخلق التغييرات في أسواق الغاز العالمية فرصا (طويلة الأجل) لمصدري الغاز المحتملين في  منطقة شمال إفريقيا، وتحديدا الجزائر ومصر وليبيا، إذا شاركت أوروبا بنشاط أكبر في تسهيل الوصول إلى خطوط أنابيب الغاز.

وذكر فرانك تيمرمانز، نائب الرئيس التنفيذي للمفوضية الأوروبية، في تغريدة على حسابه بموقع التدوينات القصيرة”تويتر” أنه التقى خلال زيارته إلى مصر مؤخرا مع رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، ووزراء مصريين آخرين لمناقشة شراكة الهيدروجين الأخضر المتوسطية، وإمدادات الغاز الطبيعي المسال الإضافية.

وأشار المسؤول الأوروبي إلى أنه تم الاتفاق على التحرك بسرعة لتوسيع التعاون بين الإتحاد الأوروبي ومصر بشأن العمل المناخي وانتقال الطاقة النظيفة.

مواضيع ذات صلة

البنك الأوروبي يطلق برنامج تمويل الاقتصاد الأخضر في الأردن

Baidaa Katlich

بنك مصر يشارك في المعرض الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

Nesrine Bouhlel

50 مليون دولار من الأوروبي للتنمية للكويت الوطني مصر

Nesrine Bouhlel