أخبار صيرفة إسلامية مسؤولية إجتماعية مميز 🇸🇦

800 مليون دولار من الإسلامي للتنمية لتمويل مشاريع تنموية

بنوك عربية

صادق مجلس المديرين التنفيذيين لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية (IsDB) على حزمة بمقدار 800 مليون دولار أمريكي، لتمويل مشاريع حيوية للمساهمة في دعم التنمية المستدامة في دوله الأعضاء في قطاعات النقل والمياه والصرف الصحي، والصحة والتعليم وتكنولوجيا المعلومات والبيئة والأمن الغذائي والطاقة.

وتشمل المشاريع الرئيسية التي تمت الموافقة عليها – خلال اجتماع مجلس المديرين التنفيذيين للبنك في جدة بالمملكة العربية السعودية – مساهمة “الإسلامي للتنمية” بمبلغ 182.26 مليون يورو لجمهورية كوت ديفوار، و40.25 مليون يورو لجمهورية السنغال لتحسين النقل في المنطقة، ومبلغ 40 مليون دولار و48.05 مليون يورو لتمويل مشروعين يتعلقان بتحسين قطاعات المياه والصرف الصحي والصحة في جمهورية غينيا؛ ومبلغ 46.57 مليون يورو لجمهورية موريتانيا الإسلامية، و19.8 مليون دولار أمريكي لجمهورية موزمبيق لتعزيز التعليم الجيد في تلك البلدان.

إلى جانب ذلك وافق المجلس على تقديم مبلغ 200 مليون دولار لمملكة البحرين و61.9 مليون يورو لجمهورية نيجيريا الاتحادية لتعزيز نقل الكهرباء والابتكار في قطاعي الطاقة وتكنولوجيا المعلومات، و128.17 مليون يورو لجمهورية توجو لتعزيز الهياكل البيئية و1.5 مليون دولار لجمهورية السودان لدعم الأشخاص الأكثر ضعفاً المتأثرين بالنزاع في السودان، ومساهمة بقيمة 5.46 دولار من البنك الإسلامي للتنمية وصندوق التضامن الإسلامي للتنمية للحد من انعدام الأمن الغذائي في الدول الأعضاء المتضررة من أوضاع الهشاشة والصراعات من خلال برنامج التضامن للاستجابة للأمن الغذائي.

وأكد محمد الجاسر رئيس البنك الإسلامي للتنمية عن تفاؤله بأن المشاريع المعتمدة في القطاعات الرئيسية مثل الطاقة والتعليم والصحة والنقل ستعمل على تحسين الأوضاع الاجتماعية، والتصدي للتحديات الاقتصادية التي يواجهها السكان في الدول الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية، وخاصة تلك الموجودة في المجتمعات الضعيفة، وستعمل أيضاً على تسريع الجهود لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وقال إن البنك قام بتدخل طارئ لدعم الأشخاص الأضعف والمتضررين من الصراع في السودان.

وتابع: “ستوفر مساهمات البنك الإسلامي للتنمية وصندوق التضامن الإسلامي للتنمية استجابة طارئة متعددة القطاعات والدعم المنقذ للحياة لنحو 125 ألف شخص تضرروا من اندلاع الصراع المفاجئ في السودان.”

ويوجه تمويل هذه المشاريع نحو المساهمة في أجندة التنمية وتحسين الظروف المعيشية للسكان في الدول الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية، بما يتماشى مع هدف دعم الدول الأعضاء في سعيها لتحقيق الرخاء، والقدرة على الصمود، خاصة في هذه الأوقات الصعبة.

ووصف الجاسر المشاريع التي وافق عليها المجلس، خاصة في مجال تعزيز التعليم وتحسين قطاعات الصحة والطاقة وتكنولوجيا المعلومات، بأنها تحويلية، وقال إنها ستؤثر بشكل كبير على تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

مواضيع ذات صلة

100 مليون يورو من الفرنسية للتنمية لبنك الجماعات المغربي

Nesrine Bouhlel

 المالية الموريتانية تجتمع مع الإسلامي للتنمية

Nesrine Bouhlel

3 مليارات جنيه من الخزانة المصرية لمرتبات العاملين بالصناديق

Nesrine Bouhlel