أخبار أخبار عالمية تكنولوجيا مالية صيرفة إسلامية فعاليات مؤسسات تمويلية 🇸🇦 🇦🇪

الإسلامي للتنمية يوقع اتفاقية لتعزيز التحول العالمي للطاقة “COP28”

بنوك عربية

وقع البنك الإسلامي للتنمية والمؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات وهي مؤسسة رائدة متعددة الأطراف للتأمين على الائتمان والمخاطر السياسية وعضو في مجموعة البنك الإسلامي للتنمية اتفاقيات شراكة تعاونية مع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، وذلك على هامش فعاليات مؤتمر الأمم المتحدة الثامن والعشرين للمناخ “COP28”.

وتعزز هذه الاتفاقيات التزام البنك الإسلامي للتنمية والمؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات بتعزيز التحول العالمي في مجال الطاقة ودعم أهداف التنمية المستدامة.

وتستلزم هذه الشراكة عضوية البنك الإسلامي للتنمية والمؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات في منصة تمويل مسرع انتقال الطاقة، وهو حل تمويل مناخي لأصحاب المصلحة المتعددين تديره الوكالة الدولية للطاقة المتجددة. وتهدف هذه المنصة إلى دفع انتقال الطاقة العالمي بين مختلف أعضاء الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، وتسهيل تنفيذ المساهمات المحددة وطنياً المتوافقة مع أهداف اتفاقية باريس وأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

ويتطلع البنك الإسلامي للتنمية من خلال العضوية في منصة تمويل مسرع انتقال الطاقة إلى المساهمة بشكل استباقي في نشر حلول الطاقة المتجددة في جميع أنحاء البلدان الأعضاء السبعة والخمسين المتوزعين عبر أربع قارات وذلك لتحقيق هدف تعبئة رأس المال لمنصة تمويل مسرع انتقال الطاقة البالغ 1 مليار دولار بحلول عام 2030. علاوة على ذلك، تنضم مجموعة البنك الإسلامي للتنمية إلى منصة تمويل مسرع انتقال الطاقة في مجالين: التمويل والتخلص من المخاطر.

وقال معالي الدكتور محمد الجاسر، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، في تصريحاته خلال حفل التوقيع، “إنّ عضوية البنك وتعهده بمبلغ 250 مليون دولار أمريكي لمنصة تمويل مسرع انتقال الطاقة، وكذلك عضوية المؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات، وهي ذراع التأمين ضد المخاطر الائتمانية والسياسية لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية، تعكس عزم المجموعة على تسريع تمويل المناخ وتوفير الحد من المخاطر التي تشتد الحاجة إليها، وهو أمر أساسي لجذب رأس المال الخاص إلى هذا المجال في الجنوب الاقتصادي.”

وستساهم المؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات بحلولها للتأمين ضد المخاطر الائتمانية والسياسية لدعم التمويل (المشترك) لمشاريع الطاقة المتجددة التي أوصت بها منصة تمويل مسرع انتقال الطاقة لصالح البلدان الأعضاء المشتركة. ويعتمد التعاون على خبرة المؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات في مجال الائتمان والتأمين ضد المخاطر السياسية وأوجه التآزر مع سوق إعادة التأمين الأوسع نطاقاً.

وقال أسامة القيسي، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات إن هذه الشراكة مع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة من خلال منصة تمويل مسرع انتقال الطاقة خطوة مهمة نحو تحقيق التزامنا بتعزيز التنمية المستدامة في دولنا الأعضاء. ونهدف من خلال الاستفادة من خبرتنا في الائتمان والتأمين ضد المخاطر السياسية إلى دعم وتسريع تمويل مشاريع الطاقة المتجددة الضرورية لتحقيق أهداف المناخ والتنمية العالمية.”

وقال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة فرانشيسكو لا كاميرا: “لتحقيق أهداف المناخ والتنمية، يجب أن نعترف بأنّ نُهج التمويل تختلف حسب المنطقة، ولكل منها احتياجات ومعايير فريدة. ومن خلال الشراكة مع منصة تمويل مسرع انتقال الطاقة، يلعب البنك الإسلامي للتنمية والمؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات دوراً مهماً في تعزيز شمولية هذه المنصة وتوسيع أدواتها ومواردها المتاحة وتمكين دعم مشروع أكثر فاعلية ليتم تكييفه وفقاً للاحتياجات الخاصة للمزيد من البلدان النامية.”

ويعكس تعاون البنك الإسلامي للتنمية والمؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات مع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة التزاماً مشتركاً بالتصدي لتحديات المناخ وتعزيز ممارسات الطاقة المستدامة والمساهمة في جدول الأعمال العالمي الأوسع نطاقاً. وتستعد الشراكة لإطلاق الدعم المالي لمبادرات الطاقة المتجددة عبر الدول الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية.

مواضيع ذات صلة

الإسلامي للتنمية يوقع إطارا للتعاون مع مؤسسة تحلية المياه

Rami Salom

المركزي البحريني يبحث مع المؤسسات المالية “متطلبات بازل للتمويل الأخضر”

Rami Salom

الإسلامي للتنمية يخصص 2.12 مليار دولار لتمويل مشاريع تنموية

Rami Salom