أخبار 🇦🇪

اتحاد مصارف الإمارات يؤكد صلابة القطاع المصرفي لعام 2017

كشف تقرير نشره اتحاد مصارف الإمارات أمس الخميس ثبات ومتانة القطاع المصرفي الإماراتي خلال العام 2017، كما بين التقرير السنوي للاتحاد للعام 2017 أبرز التطورات في القطاع المصرفي الإماراتي، والتطورات والاتجاهات المالية والاقتصادية على الصعيد المحلي والعالمي.

وأكد التقرير تحقيق القطاع المصرفي الإماراتي نمواً جيداً متأثراً بالزخم الاقتصادي القوي في الدولة، كما استشهد بنمو اقتصاد الإمارات بنسبة 1.5% العام الماضي بفضل التنوع الاقتصادي وزيادة الإنفاق الحكومي، وتعافي أسعار النفط وتحسن الوضع المالي، إلى جانب ارتفاع ودائع الحكومة الذي أدى إلى تحقيق المزيد من النمو في القطاع المصرفي.

وفي تصريح خاص للاتحاد قال عبدالعزيز الغرير، رئيس اتحاد مصارف الإمارات “حافظت المصارف خلال العام2017 على رسملة وسيولة جيدة، وحققت نمواً متوازناً في الودائع ومعتدلاً في الائتمان إلى جانب تحسن ملحوظ في مقاييس الأداء، كما أن الزيادة في أسعار النفط وعوائد ضريبة القيمة المضافة ودعم التنوع الاقتصادي والتجهيز لمعرض إكسبو 2020 ستسهم جميعها في تعزيز الوضع المالي للحكومة وزيادة الاستثمارات، ومعدلات نمو الودائع والائتمان”.

كما أشار التقرير لمساهمات المجلس الاستشاري للرؤساء التنفيذيين وكذلك المصارف الأعضاء في اتحاد المصارف ومختلف اللجان الفنية في توفير نظامٍ مصرفي يلبي توقعات واحتياجات العملاء ويؤدي دوره الحيوي في التنمية الاقتصادية للدولة.

وذكر التقرير أبرز مبادرات اتحاد مصارف الإمارات خلال العام الماضي كإطلاق منصة “تشارك” لتبادل المعلومات حول الأمن السيبراني لمواجهة التهديدات الإلكترونية في سبتمبر 2017، وتقييم إطار الامتثال لتسليط الضوء على العناصر الرئيسة لمكافحة غسيل الأموال والامتثال، إلى جانب اعتماد إطار ممارسات البيع المسؤولة والتي ساهمت جميعها في دعم القطاع المصرفي وتعزيز مكانته.

كما سلط التقرير الضوء على النتائج الرئيسة لاستبيان مؤشر الثقة السنوي الذي أطلقه اتحاد مصارف الإمارات، والذي أشار إلى أن 68% من المستهلكين يثقون في القطاع المصرفي الإماراتي، وأن 98% من متعاملي القطاع المصرفي الاماراتي من الأفراد راضون عن أداء المصارف التي يتعاملون معها.

كما قدم التقرير نظرة عامة على الفعاليات المصرفية الرائدة التي نظمها الاتحاد في عام 2017 مثل الملتقى المصرفي في منطقة الشرق الأوسط في نسخته الخامسة وملتقى “حماية” للتعاون وتبادل المعلومات السيبرانية.

ويأتي الإعلان عن هذا التقرير في إطار تحقيق هدف اتحاد مصارف الإمارات الأساسي لتسليط الضوء على أبرز الإنجازات في مسيرته والمبادرات الرامية إلى تسهيل عملية التعاون بين المصارف الأعضاء للاستفادة من الفرص الناشئة في القطاع المصرفي، والتعامل مع التحديات التي يواجهها القطاع، إلى جانب الحفاظ على علاقة التعاون والتشاور مع الجهات المعنية سيما المصرف المركزي.

مواضيع ذات صلة

اتحاد مصارف الإمارات يراجع أداء عام 2021 ويحدد خطط 2022

Rami Salom

الإمارات المركزي يتوقع انتعاش الاقتصاد الوطني في 2022

Rami Salom

اتحاد مصارف الإمارات يبحث مكافحة غسل الأموال مع “الخزينة الأمريكية”

Rami Salom