أخبار 🇦🇪

رأس الخيمة الوطني يسجل أرباحا بـ 270.2 مليون درهم

أعلن بنك رأس الخيمة الوطني اليوم الأربعاء عن تحقيقه صافي أرباح موحدة بقيمة 270.2 مليون درهم للربع الأول من العام الحالي، بزيادة قدرها 31.7% عن الربع الأول من عام 2018، وبنسبة 10% عن الربع الأخير من العام الماضي. وإرتفع إجمالي الإيرادات إلى 0.1 مليار درهم بنسبة 8.5% على أساس سنوي، وبنسبة 0.9% عن الربع الاخير من عام 2018. وبلغ إجمالي الموجودات، كما في 31 مارس 2019، 53.5 مليار درهم، بزيادة قدرها 9% على أساس سنوي و 1.6%  حتى تاريخه.

وتعليقاً على النتائج المالية، قال بيتر إنجلاند، الرئيس التنفيذي لبنك رأس الخيمة الوطني في تصريح خاص للبنكلقد تجاوز إجمالي الإيرادات للربع الأول من عام 2019 المليار درهم، وهي المرة الثانية في تاريخ بنك رأس الخيمة الوطني التي نحقق فيها مثل هذہ النتيجة، كما ساعدت إستراتيجيتنا في التنويع على تخفيض المخصصات بنسبة 5% على أساس سنوي، مع الحفاظ على نسبة تغطية تتجاوز 130%. وبقيت نسبة التكلفة الى الدخل مستقرةً عند 38.4% على الرغم من تأثرها بمدفوعات إضافية ضمن ضريبة القيمة المضافة وبعض فروق التوقيت الأخرى“.

كما بينت مؤشرات الربع الأول من عام 2019 أن بنك رأس الخيمة الوطني قد حقق إرتفاع صافي ربح بنسبة 31.7% على أساس سنوي، فيما إرتفع إجمالي الإيرادات بنسبة 8.5% على أساس سنوي، وإرتفع إجمالي الموجودات بنسبة 9% على أساس سنوي، ما أدى إلى تحسن جودة الموجودات إلى إنخفاض في المخصصات

كما أوضح تقرير البنك أن العائد على الموجودات قد بلغ 2.1%، فيما بلغ العائد على حقوق المساهمين 15.1% حيث تم احتسابهما على أساس سنوي، وتحسن إجمالي الإيرادات التشغيلية بمقدار 78.4 مليون درهم على أساس سنوي، ليصل إلى 0.1 مليار درهم.

وارتفع نقلا عن التقرير إجمالي إيرادات التشغيل بمقدار 8.7 مليون درهم مقارنة بالربع الأخير من عام 2018، ويعزى ذلك بشكل رئيسي إلى زيادة الإيرادات من غير الفوائد بمقدار 27.7 مليون درهم، والتي قابلها جزئيا إنخفاض صافي إيرادات الفوائد والإيرادات من المنتجات الإسلامية وصافي التوزيع على المودعين بنسبة 19.0 مليون درهم، بقيمة 683.8 مليون درهم.

وزادت إيرادات الفوائد من القروض التقليدية والاستثمارات بنسبة 9.3% على أساس سنوي، بينما بلغت تكاليف الفوائد على القروض التقليدية والإقتراض بنسبة 41.3%. وتراجع صافي الإيرادات من التمويل الإسلامي المتوافق مع الشريعة الإسلامية بنسبة 4.0%، وتحسنت الإيرادات من غير الفوائد بقيمة 65.5 مليون درهم إلى 317.2 مليون درهم، ويعود سبب ذلك إلى الزيادة في صافي إيرادات الرسوم والعمولات بقيمة 32.7 مليون درهم، وإيرادات صرف العملات الأجنبية والمشتقات المالية بقيمة 31.6 مليون درهم.
كما أوضح البنك أن إجمالي الموجودات إرتفع بقيمة 822.7 مليون درهم أو 1.6% حتى تاريخه و 4.4 مليار درهم على أساس سنوي. وجاءت المساهمات الرئيسية لهذا النمو، على أساس سنوي، من إجمالي القروض والسلف التي نمت بمبلغ 1.1 مليار درهم؛ ومن الاستثمار في الأوراق المالية التي نمت بمبلغ 1.1 مليار درهم؛ ومن النقد وأرصدة المصرف المركزي التي نمت بمبلغ 831.1 مليون درهم. أما الإقراض في قطاع الخدمات المصرفية للشركات فقد نما بقيمة 1.2 مليار درهم أو 17.8% على أساس سنوي، في حين زاد إقراض الخدمات المصرفية للأعمال بقيمة 173.5 مليون درهم في الفترة نفسها من العام الماضي.

فيما إنخفضت بحسب تقرير البنك مخصصات خسائر الائتمان بقيمة 17.9 مليون درهم على أساس سنوي، ويعود سبب ذلك أساسا إلى إنخفاض المخصصات في محفظة الخدمات المصرفية للأعمال. وكانت قد تراجعت مخصصات خسائر الائتمان بقيمة 25 مليون درهم مقارنةً بالربع الرابع من عام 2018 نتيجة للإنخفاض في المخصصات في جميع وحدات الأعمال. وبلغت نسبة القروض والسلف المتعثرة إلى إجمالي القروض والسلف 4.0% مقارنة بـ 4.2% في 31 ديسمبر 2018، وبلغت نسبة خسائر صافي الائتمان إلى متوسط القروض والسلف 4.0% مقارنة بـ 4.4% في الربع الأول من عام 2018.

وذكر التقرير أن منتج التحويل الفوري للأموال قد وصل إلى 60 ألف معاملة شهريا، كما حقق نشاط استحواذ البطاقات المصرفية الذي أطلق في أوائل عام 2018، وبلغت نسبة كفاية رأس مال البنك الإجمالية حسب بازل3 ما نسبته 17.4%  مقارنة مع 17.2% في نهاية عام 2018، وبلغ معدل الموجودات السائلة المؤهلة التنظيمية في نهاية الربع ما نسبته 14.5% مقارنة مع نفس النسبة المحققة (14.5%) في نهاية عام 2018، وبلغ معدل السلف إلى الموارد المستقرة ما نسبته 89.3% مقارنة مع 94.5% في نهاية عام 2018.