أخبار

البحرين المركزي: التدابير الرقابية والتنظيمية للتخفيف من التداعيات المالية بسبب “كورونا”

بنوك عربية

أصدر مصرف البحرين المركزي، في بيان له، أمس الأربعاء 18 مارس،تدابير رقابية وتنظيمية للتخفيف من التداعيات المالية ولحماية استقرار القطاع المالي بالبحرين من أثر تداعيات فيروس كورونا.

وقام المصرف بتوفير مزيد من السيولة والمرونة لتمكين البنوك من الاستمرار بعملية تمويل عملائها.

وجاء هذا القرار ضمن التدابير الرقابية والتنظيمية لمدة ستة أشهر، والتي اتخذها المركزي لاحتواء التداعيات المالية على موظفي القطاع المصرفي.

وشدّد المركزي على بنوك التجزئة وشركات التمويل ومؤسسات التمويل الصغيرة،على قبول تأجيل الأقساط من أي مقترض أو حامل بطاقة الائتمان، المتأثرين من التداعيات الاقتصادية لفيروس “كورونا”، دون رسوم أو فوائد على فوائد أو زيادة في نسبة الربح، وذلك لمدة 6 أشهر، ما لم يوافق المقترض على الدفع خلال فترة أقصر.

كما تم وضع نسبة 0.8 في المائة كحّد أقصى على رسوم التحصيل، التي تفرضها البنوك المحلية وشركات التمويل على معاملات بطاقات الخصم للتخفيف من تكاليف التجار و الشركات .

 

مواضيع ذات صلة

“جي إف إتش” تحصل على موافقة المركزي البحريني لتمديد شراء أسهمها

Rami Salom

البحرين المركزي يغطي الإصدار 1891 بـ 70 مليون دينار

Rami Salom

(اعرف عميلك إلكترونيا) من أهم مقومات خدمات التكنولوجيا المالية البحرينية

Rami Salom