أخبار أخبار عالمية

“ستاندرد آند بورز”:توقعات بإلغاء البنوك الخليجية لأرباحها السنوية وتوزيع الأسهم

بنوك عربية

نقلت وكالة التصنيف الإئتماني العالمية “ستاندرد آند بورز غلوبل”، اليوم الإثنين 18 مايو ،عن محللين توقعاتهم بأن تضطر البنوك الخليجية إلى إلغاء أرباحها السنوية وتوزيعات الأسهم هذا العام بسبب وباء “كورونا”، وأن تؤدي الظروف الإقتصادية إلى إندماج بين مصارف في المنطقة على المدى الطويل.

وأشارت توقعات المحللين إلى أنه من غير المحتمل أن يطلب المقرضون الخليجيون رساميل إضافية في حالة إرتفاع التخلف عن سداد قروض، رغم مواجهتهم لظروف تشغيلية صعبة بسبب كورونا وإنخفاض أسعار النفط.

وبحسب الوكالة، يملك 23 مصرفا خليجيا أصولا إجمالية بـ 1.5 تريليون دولار أمريكي حتى نهاية العام الماضي ويمكنها إستيعاب ما يصل إلى 36 مليار دولار أمريكي من مخصصات إضافية بسبب الجائحة وإنخفاض أسعار النفط قبل أن تبدأ الرساميل بالتآكل.

وقال محمد دمق، رئيس قسم التمويل الإسلامي في الوكالة “بالنسبة إلى دول الخليج بشكل عام، نتوقع الآن تدهورا في مؤشرات جودة الأصول في دول المنطقة مع إحتمال تضاعف القروض المتعثرة في العام الجاري”، مؤكدا أن رسملة البنوك الخليجية ستستمر في دعم تصنيفاتها الائتمانية، لأنها من بين أكثر المؤسسات ربحية في العالم، وتتمتع البنوك الخليجية بالكفاءة العالية وهوامش أرباح مرتفعة وإنخفاض تكلفة العمالة وضرائب قليلة.

و قالت إيلينا كابيزودو، مديرة الشؤون المالية لمنطقة الشرق الأوسط  يجب أن تكون البنوك الخليجية قادرة على مواجهة الوضع الحالي بشكل جيد نسبيا، خصوصا أنها تتمتع برساميل جيدة بشكل عام وستبقى مصارف الخليج موجودة بقوة لكن ربحيتها ستنخفض بشكل كبير وفي بعض الحالات ستجبر على إلغاء أرباحها وتوزيعات الأسهم عن العام الجاري، رغم أن توزيعات أرباح البنوك الخليجية مهمة للغاية بسبب هياكل المساهمات في المصارف التي تسيطر عليها غالبا عائلات معروفة في الأعمال والتجارة.

وأشارت إيلينا كابيزودو إلى أن توزيعات أرباح البنوك في الخليج تشكل مصدرا رئيسيا لدخل الحكومات والكيانات المرتبطة بها التي تمتلك حصصا كسيطرة في بعض الأحيان في مصارف بالمنطقة، ما يعزز إيرادات الحكومات الخليجية، و أن مؤشر البنوك الخليجية في مؤشر “مورغان ستانلي للأسواق الناشئة”لدول الخليج الأوسع إنخفض بنسبة 18.2 في المائة في أول 4 أشهر من العام الجاري، مقابل 16 في المائة خلال نفس الفترة من العام الماضي.

مواضيع ذات صلة

رأسمال بنوك الخليج حاجزا ضد المخاطر الإلكترونية

Nesrine Bouhlel

النقد الدولي يؤكد الملاءة المالية القوية للبنوك الإماراتية

Rami Salom

هيرمس تتوقع ارتدادات إيجابية على البنوك الخليجية

Rami Salom