أخبار أخبار عالمية صيرفة إسلامية مميز 🇸🇦

“فيتش”: السعودية تملك أكبر حصة للتمويل المصرفي الإسلامي بـ 79 في المائة

بنوك عربية

أكدت وكالة “فيتش” للتصنيف الائتماني العالمية، أن السعودية تملك أكبر حصة للتمويل المصرفي الإسلامي بـ 79 في المائة من حجمه عالميا، وأن المصارف الإسلامية في السعودية تملك رسملة جيدة ونسب عالية من الأصول المصرفية للأفراد، وعلى الرغم من تراجع مؤشرات الصيرفة الإسلامية بشكل عام، أكدت “فيتش”، أن أسس هذه الصيرفة لا تزال سليمة.

وأضهر تقرير لوكالة “فيتش” للتصنيف الائتماني، إرتفاع ربحية البنوك الإسلامية في السعودية مقارنة بالبنوك التقليدية وذلك لإرتفاع هوامش الأرباح.

وقال بشار الناطور، الرئيس العالمي للتمويل الإسلامي لدى” فيتش”، ” إن جائحة كورونا شكلت تحديات كبيرة على البنوك، وإن الصيرفة الإسلامية لا تعمل بمعزل عن المحيط العام لكن تختلف الخصوصيات من دولة لأخرى”.

وأكد بشار الناطور في لقاء مع “العربية”، أمس الخميس 21 مايو، “أن السعودية أكبر سوق للتمويل الإسلامي و تكمن الخصوصية في الأوضاع الراهنة في حجم الودائع لقطاع التجزئة وهي أعلى من البنوك التقليدية، وأيضا من جانب التمويل فهي لا تزال أعلى من البنوك التقليدية.”

وأشار بشار الناطور إلى أن “الإجراءات التي إتخذتها مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما”، ستساعد البنوك بشكل عام لكن ذلك لن يلغي كل الأثر من جائحة “كروونا” وإنخفاض أسعار النفط وبالتالي سيؤثر على السيولة بشكل عام.”

وبيّن بشار الناطور أن الإجراءات المبكرة لـ”ساما” جيدة لكنها لا تلغي الأثر من الجائحة، موضحا تأثير الجائحة على جودة الأصول ونموها والربحية بسبب الوضع الإقتصادي العام.

 

مواضيع ذات صلة

المركزيين “العراقي” و”السعودي” يعززان العلاقة بينهما

Rami Salom

“فيتش” تعدل النظرة المستقبلية للسعودية إلى “سلبية”

Rami Salom

“السعودية” تعود لرفع استثماراتها في “السندات” الأمريكية

Rami Salom