أخبار أخبار عالمية فعاليات 🇦🇪 🇧🇭

بنك “ستاندرد تشارترد”-البحرين يٌدشن برنامج “المرأة والتكنولوجيا” العالمي

بنوك عربية

دشّن بنك “ستاندرد تشارترد” – البحرين، أمس الإثنين 01 يونيو، برنامجه العالمي بعنوان “المرأة والتكنولوجيا”(Women in Tech)، بهدف دعم رائدات الأعمال والشركات الناشئة، التي تقودها نساء مملكة البحرين.

وجاء إطلاق البرنامج عقب جلسة إفتراضية بحضور مسؤولين تنفيذيين من المجلس الأعلى للمرأة، وبنك “ستاندرد تشارترد” بالبحرين، و”خليج البحرين للتكنولوجيا المالية” ومندوبي الصحافة المحلية.

ويهدف البرنامج الجديد لبنك “ستاندرد تشارترد” بالبحرين إلى تشجيع التنمية الإقتصادية والإجتماعية لرائدات الأعمال في البحرين عن طريق مشاريع ريادة الأعمال المتمحورة حول الإبداع و التكنولوجيا.

وحسب موقع “أخبار الخليج” يمثل برنامج “المرأة والتكنولوجيا” جزء من مبادرة عالمية أطلقها بنك “ستاندرد تشارترد” في “نيويورك” عام 2014 قبل أن تنقل إلى دول أخرى مثل “كينيا” و”باكستان” و”الإمارات العربية المتحدة” و”نيجيريا”، مع مراعاة طبيعة وظروف كل مجتمع، وتركز هذه المبادرة على بناء القدرات لدى المشاريع التي تملكها نساء، وفرق رائدات الأعمال المستهدفة وتقديم التدريب والتوجيه والتمويل الأساسي لها.

ويشترط برنامج “المرأة والتكنولوجيا” على المشاركات أن تكون إدارة المشروع وقيادته من خلال امرأة، و أن تكون المقترحات في واحد من ثلاث قطاعات هي “الصحة” و”التكنولوجيا المالية” و”المجتمع”، ليتم بعدها إختيار عشر شركات ناشئة تنضم إلى برنامج تدريبي يستمر مدة ثمانية أسابيع ويركز على عدد من المحاور المهمة مثل الموارد البشرية، والتكنولوجيا، وإدارة الأعمال، والتسويق وغيرها.

وأشار موقع “أخبار الخليج” إلى أن  التوجيه والتدريب بمناهج ذات مستوى عالمي، كما سيوفر “ستاندرد تشارترد”-البحرين جائزة إجمالية بقيمة 50.000 دولار أمريكي لأفضل خمسة مشاريع، أي 10.000 دولار أمريكي لكل فائزة، وسيقدم “خليج البحرين للتكنولوجيا المالية” للفائزات إقامة لمدة 3 أشهر في مقرهم.

وقال عبد الله عبد الرزاق بوخوة، الرئيس التنفيذي لبنك” ستاندرد تشارترد” البحرين “نحن في بنك “ستاندرد تشارترد” نحتضن مبدأ تكافؤ الفرص ونحتفي به، بما في ذلك التنوع بين الجنسين، وكلنا فخر بإطلاقنا لبرنامج “المرأة والتكنولوجيا” بالتعاون والتنسيق مع المجلس الأعلى للمرأة و”خليج البحرين للتكنولوجيا المالية”، حيث يهدف البرنامج إلى دعم الشركات الجديدة ذات القيادات النسائية في مملكة البحرين وتقديم التوجيه والإحتضان لها.

ومن جهتها، بيّنت رانية الجرف، مديرة مركز التوازن بين الجنسين بالمجلس الأعلى للمرأة، أن مساهمة المرأة البحرينية قد بلغت 42 في المائة من مالكي السجلات التجارية، و48 في المائة من مالكي السجلات التجارية الإفتراضية، كما تشكل 35 في المائة في مجال التكنولوجيا المالية.

 

مواضيع ذات صلة

النقد العربي يبحث إستعدادات “بُنى” لإطلاق خدمات التسوية باليورو

Nesrine Bouhlel

الرياض السعودي يبدأ طرح صكوك دولارية من الشريحة الأولى

Rami Salom

البحرين المركزي يغطي أذونات خزانة شهرية بـ 35 مليون دينار

Rami Salom