أخبار تدريب فعاليات 🇦🇪

معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية يُطلق أول منصة للتدريب “عن بعد”

بنوك عربية

دشّن معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، اليوم الإثنين 08 يونيو، أول منصة للتدريب “عن بعد” لبرامج التوطين وذلك لتأهيل الكوادر الوطنية للعمل في القطاع المالي والمصرفي.

وتُعد هذه المنصة الأولى من نوعها لعقد جلسات إستراتيجية تعليمية تجمع بين التعلم الإلكتروني والجلسات المباشرة مع المدربين يوميا لمدة ساعة ويستقي من خلالها المتدرب المعرفة والمهارات التي تخص القطاع المالي والمصرفي، إضافة إلى تنوع المحتوى التدريبي والذي يشمل مقاطع مرئية وصوتية فضلا عن إختبار لتحديد مستوى المتدرب قبل بدء البرنامج والإمتحان النهائي لكل برنامج مصرفي يتم تقييم المتدرب ومدى إستفادته.

وشارك في المنصة، فور إطلاقها، 41 متدربا ومتدربة من المواطنين حيث شاركوا في برنامج العمليات المصرفية مجموعة مصارف، وهي بنك الإمارات دبي الوطني، ومصرف الشارقة الإسلامي، ومصرف عجمان والبنك العربي المتحد وبنك بارودا، وذلك بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتوطين.

وقال جمال الجسمي، مدير عام معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، في حديث خاص لوكالة أنباء الإمارات   (وام)، “إن الإمارات من أوائل الدول التي نجحت في تطبيق “التدريب عن بعد”، فهو يُعد صورة واقعية للتعليم المستقبلي الذي يدعو الطلبة للتعلم خارج الغرف الصفية المعتادة مدعومين بأجهزة مختلفة مستمعين لمعلمين من إختيارهم مع تنوع المهارات والقدرات الطلابية.

وأضاف جمال الجسمي، أن المنصة الجديدة التي ينفذها المعهد تؤكد ضرورة وضع وتنفيذ الخطط الإستراتيجية المتقدمة والمرنة وإستخدام أعلى التقنيات في التدريب والتعليم وتمكين كافة المتدربين في جميع البرامج المصرفية من القيام بواجباتهم العملية الوظيفية بكفاءة وجدارة سواء كانوا داخل المعهد أو في منازلهم أو من أي مكان داخل الدولة أوخارجها حتى يتم عملية إعدادهم بشكل جيد لسوق العمل.

ومن جانبها قالت إيمان صلاح، رئيسة قسم التوطين بالإنابة، “إن أهمية المنصة الإلكترونية تكمن في مقابلة تحديات العصر وفاعليتها في إختصار الوقت والجهد التي تترتب على مقابلة وتطويع مختلف التحديات والإستفادة من الإمكانات المتاحة بشكل أكثر كفاءة وفاعلية”.

ويعكف المعهد على تجهيز فيديوهات إرشادية للمتدربين حول إمكانية إستخدام المنصة وشرح لكافة المساقات لمرونة التواصل وتيسيره في عملية التعلم و توفير محاضرات تفاعلية بين المتدربين والأساتذة.

ويؤكد المعهد على كافة الطلبة والمتدربين ضرورة الإلتزام بالمرحلة التجريبية حيث تسير الدراسة وفق الجدول المعلن، وسيتم تسجيل الحضور وإحتسابه إلكترونيا وفق اللوائح والقوانين المعمول بها في المعهد كما سيتم إستخدام تقنية الفيديو للتأكد من حضور الطلبة وتفاعلهم مع الكادر الأكاديمي بالإضافة إلى دخول الطالب على المنصة من خلال صفحة المعهد.

 

مواضيع ذات صلة

عمومية الإمارات للدراسات المصرفية تناقش تقريرها السنوي

Rami Salom

لجنة المرأة بالقطاع المصرفي الإماراتي تٌناقش مستجدات”نظام النقاط” في التوطين

Nesrine Bouhlel