أخبار 🇱🇾 🇱🇧

مسؤول سابق بالمصرف الليبي الخارجي يُحّذر من وضع ودائع مالية في لبنان وتركيا

بنوك عربية

حذّر محمد حمودة، مسؤول سابق في المصرف الليبي الخارجي، من وضع الودائع المالية بالعملة الأجنبية والخاصة بالدولة في البنوك اللبنانية والتركية، حيث أن هناك مخاطر عالية في تلك البلدان.

وأوضح محمد حمودة في مقابلة مع “قناة الوسط” تابعتها صحيفة “صدى الاقتصادية” الليبية، اليوم الأربعاء 10 يونيو، بأن دول مثل تركيا ولبنان وقربص تعتبر أماكن ذات مخاطر اقتصادية عالية وأن الودائع التي وضعتها الدولة والجهات الحكومية في البنوك التركية واللبنانية لن ترجع للمصرف المركزي.

وأشار محمد حمودة إلى أنه لايمكن التأكيد حول حصول الدولة على أرباح جيدة من تلك الودائع بسبب النظام المصرفي المعقد لتلك الدول والمشاكل الاقتصادية التي تعانيها، مما يجعل الودائع معرضة لخطر الضياع.

كما يعتقد بأنه على الجهات العامة أو الخاصة مثل المصارف التجارية دارسة المسألة بشكل جيد قبل الإقدام ونقل الأموال إلى تلك الدول حيث أن نسبة خسارتهم لأموالهم مرتفعة جدا.

وأكد محمد حمودة عدم وجود معلومات مؤكدة حول كمية الأموال المستثمرة في تركيا من قبل الدولة، بينما تشير التقارير إلى امتلاك مصرف شمال أفريقيا في لبنان أرصدة تقدر بحوالي 700 مليون دولار أمريكي، والتي يرى حمودة بأنها من الصعب الحصول عليها أو الاستفادة منها بشكل كبير بسبب خطورة الوضع في تلك الدولة.

 

مواضيع ذات صلة

بنسبة 89%.. الليبي الخارجي يُحقق أرباح بقيمة 285 مليون دولار

Nesrine Bouhlel

ليبيا المركزي طرابلس يكشف عن المبالغ المباعة بالمصارف التجارية

Nesrine Bouhlel

الليبي الخارجي يرفع حجوزات بقيمة 280 مليون يورو أوقعتها “سيبا بلاست”

Nesrine Bouhlel