أخبار صيرفة إسلامية فعاليات 🇸🇦

مؤسسة النقد السعودي تُدشّن النسخة الثالثة لورشة المالية الإسلامية

بنوك عربية

دشن فهد بن عبد الله الدوسري، وكيل محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما” للأبحاث والشؤون الدولية، اليوم الخميس 11 يونيو، ورشة المالية الإسلامية في نسختها الثالثة، التي تعقد افتراضيا تحت عنوان “دور المؤسسات الداعمة لصناعة المالية الإسلامية”.

وقالت مؤسسة النقد العربي السعودي، في بيان لها “إن الورشة ناقشت دور المؤسسات الداعم والمحفز في نمو قطاع المالية الإسلامية في ظل المخاطر غير المسبوقة، وما يطرح ذلك من فرص وتحديات للجهات الرقابية والتشريعية والمؤسسات المالية الإسلامية على حدّ سواء”.

وأكدت “ساما” أن الصناعة المالية الإسلامية تٌعد ذات أهمية كبرى خصوصا في منطقتي الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا، مبينة أن صناعة المصرفية الإسلامية في المملكة تمثل ما يزيد على 23 في المائة من إجمالي الصناعة المصرفية الإسلامية عالميا.

وشهدت الورشة مشاركة ما يزيد على 100 مشاركا من خبراء ومهتمين في قطاع المالية الإسلامية، إضافة إلى المؤسسات ذات العلاقة وهي مجلس الخدمات المالية الإسلامية، وصندوق النقد العربي.

وإشتملت الورشة على 5 محاور رئيسية تم مناقشتها في 5 جلسات متتالية.

وأشارت مؤسسة النقد السعودية، إلى أن الجلسة الأولى ناقشت عرض “دور مؤسسة النقد العربي السعودي في دعم التطور الكمي والنوعي لصناعة المالية الإسلامية”، قدمها أحمد عسيري، مدير شعبة المالية الإسلامية بـ”ساما”.

وتطرقت إلى حجم نمو وتطور صناعة المالية الإسلامية في المملكة، إضافة إلى السياسات التحفيزية والمبادرات الداعمة المتبناة من قِبل المؤسسة، وفي السياق ذاته، تم التطرق إلى إطار الحوكمة الشرعية الصادر مؤخرا من المؤسسة، الذي سيساهم في تعزيز الثقة في قطاع المصرفية الإسلامية.

وتضمنت الجلسة الثانية “دراسة بحثية للأثر المتوقع لكوفيد- 19 على البنوك الإسلامية” من إعداد مجموعة من الباحثين، قدّمها وليد منصور، المستشار بشعبة المالية الإسلامية.

وقام من خلالها بتقييم تأثير كوفيد – 19 على البنوك الإسلامية من خلال مؤشرات النمو الربحية، والقروض المتعثرة والاستقرار، وذلك لتسع دول من منطقتي الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا.

وناقشت الجلسة الثالثة، بحسب بيان “ساما”، المحور المتعلق بتطبيقات التقنية في المالية الإسلامية من تقديم عبد الكريم قندوز، اقتصادي أول بصندوق النقد العربي.

وتناولت الجلسة الرابعة أبرز تطورات الأسواق المالية الإسلامية عالميا ودور منظمات صياغة المعايير، مع التركيز على حالة مجلس الخدمات المالية الإسلامية من تقديم وليد بن أحمد الزهراني، الأمين العام المساعد في مجلس الخدمات المالية الإسلامية.

وفي ختام ورشة العمل، تمّ تسليط الضوء على دور لجنة المصرفية الإسلامية، المكونة من جميع البنوك العاملة في المملكة العربية السعودية، وأبرز المنجزات التي قدمتها اللجنة، وذلك من خلال الجلسة الخامسة التي قدمتها رئاسة لجنة المصرفية الإسلامية في دورتها الحالية.

 

مواضيع ذات صلة

قطر الإسلامي يحصد ثلاث جوائز من جلوبال فاينانس

Nesrine Bouhlel

الإبتكار في المالية الإسلامية والتحول الرقمي على أجندة “مجلس الخدمات المالية الإسلامية”

Rami Salom

المركزي السعودي يمدد مهلة التقديم على برنامج ترجمة الأبحاث

Rami Salom