أخبار مميز 🇦🇪

منصات مصرفية مبتكرة لمواجهة “كورونا” في “الإمارات” والذكاء الاصطناعي أهم معالم المرحلة المقبلة

بنوك عربية

كشف رئيس مجلس إدارة اتحاد مصارف الإمارات، عبدالعزيز الغرير، عن أن الاتحاد يسعى لمواصلة تطوير منصات مصرفية مستدامة ومبتكرة، والتي تهدف إلى ضمان قوة واستمرارية الأعمال المصرفية خلال فترة تحديات “كوفيد-19”.، وجاء ذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية السنوي، الذي عقد افتراضياً أمس الثلاثاء.

واعتبر الغرير بأن الأفضل قادم لا محالة، على حد تعبيره،  شريطة أن يُشارك الجميع في تحمل عبء المسؤولية الاقتصادية والاجتماعية، وفقا لتصريحات نشرها اتحاد مصارف الإمارات على حسابه الرسمي في “تويتر”، مؤكدا على ثقته بتعافي الاقتصاد الإماراتي بعد انحسار الوباء.

,ورأى الغرير، فرصا كامنة توفرها الأزمة الحالية، لافتا إلى أن زيادة الاعتماد على الذكاء الاصطناعي، أهم ما سيميز العالم بعد جائحة “كورونا”، والذي سيحل مكان العديد من الوظائف،

وكان المصرف المركزي في الإمارات، قد أطلق جملة من حزم الدعم للمصارف، خلال الفترة الماضية، وصلت إلى أكثر من 256 مليار درهم، بدءاً من الأول من أبريل/ نيسان الماضي وحتى 30 يونيو/ حزيران 2020، إضافة إلى تخفيض نسبة الاحتياطي الإلزامي من الودائع تحت الطلب بمقدار النصف لجميع البنوك إذ خُفضت من 14٪ إلى 7٪، كما أجلت البنوك الإماراتية أقساط القروض للمتعاملين الذين تضررت أعمالهم خلال الأزمة. 

كما عمل المصرف على تحفيز البنوك، لاتخاذ اجراءات تسهيل ائتمانية للشركات الصغيرة، وتقسيط المبالغ المترتبة على بطاقات الائتمان للعملاء، ومنح المصارف العاملة في الدولة قروض بقيمة فائدة صفرية، وغيرها العديد من الاجراءات التي تأتي في إطار مكافحة التداعيات والآثار السلبية للجائحة.

وخُصص من أموال المصرف المركزي لمنح قروض وسلف بتكلفة صفرية للبنوك العاملة بالدولة مغطاة بضمان، بالإضافة إلى 50 مليار درهم يتم تحريرها من رؤوس الأموال الوقائية الإضافية للبنوك.

مواضيع ذات صلة

بنوك وطنية إماراتية تغلق 72 فرعاً مصرفياً خلال ثمانية أشهر

Rami Salom

“فيناسترا”: البنوك الإماراتية تُخطّط لإعتماد الخدمات المصرفية المفتوحة

Nesrine Bouhlel

المركزي الإماراتي: أكثر من 4000 ألف شخص استفادوا من برنامج “قروض المواطنين”

Nesrine Bouhlel