أخبار أخبار عالمية

“لقاحات من أجل البلدان النامية”موضوع الإجتماع الختامي للبنك الدولي

بنوك عربية

بحثت اجتماعات الربيع لمجموعة البنك الدولى والتي اختتمت أعمالها بجلسة مهمة حول “فيروس كورونا: لقاحات من أجل البلدان النامية” التحديات التي تواجه العالم لمواجهة الجائحة الوبائية، وكذلك قام البنك الدولى بعمل استطلاع راى حول أهم عامل لتحقيق التوزيع العادل للقاحات، وأكد 38.5 في المائة أن أهم عامل هو التوسع فى توزيع اللقاحات فى البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط.

كما أفاد 28.2 في المائة أن أهم عامل هو زيادة إنتاج اللقاحات لتلبية الطلب عليها، فيما أشار 20.5 في المائة إلى أن بناء الثقة من خلال حملات التثقيف والتوعية هو أهم عامل، وأخيرا أعرب 12.8في المائة أن التغلب على العقبات اللوجستية في تخزين اللقاحات ونقلها هو أهم عامل.

وكشف البنك الدولى أن نشر اللقاحات المضادة لفيروس كوفيد-19 في البلدان النامية عاملا بالغ الأهمية في حماية الأرواح، وبناء رأس المال البشري، وتحفيز التعافي الاقتصادي. وتتسبب الأزمة الراهنة في تفاقم أوضاع عدم المساواة في أنحاء العالم، وما لم تتوافر فرص الحصول على اللقاحات فإن الفجوة القائمة مرشحة للاتساع.

كما ناقشت حلقة نقاشية في آخر اجتماعات الربيع رفيعة المستوى تضم تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، وهنرييتا فور، المديرة التنفيذية لليونيسف، وأكسل فان تروتسنبرغ، المدير المنتدب للبنك الدولي، ضرورة التضامن العالمي في الحرب ضد الجائحة الوبائية والعمل الجاري حاليا مع البلدان النامية للاستعداد لنشر اللقاحات.

ومن جهتها طرحت غوين هاينز، المديرة التنفيذية للبرامج العالمية بصندوق إنقاذ الطفولة، الحجج المؤيدة للتوزيع العادل والمنصف للقاحات على جميع الفئات غير القادرة والمعرضة للخطر، أينما كانوا، ودعت إسبيرانزا مارتينيز، رئيسة لجنة إدارة أزمة كوفيد-19 في اللجنة الدولية للصليب الأحمر، إلى التركيز على الجانب الإنساني المشترك ونحن نسعى جاهدين إلى إتاحة اللقاحات للجميع.

وتناول سيث بيركلي، الرئيس التنفيذي، تحالف غافي للقاحات وخلفية إنشاء برنامج كوفاكس (COVAX) بهدف مساعدة البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل على الحصول على اللقاحات.

مواضيع ذات صلة

“المركزي العُماني” يصدر بيانا حول الحوافز المصرفية

Baidaa Katlich