أخبار 🇦🇪

نظرة لأداء البنوك الإماراتية في الريع الأول

بنوك عربية

تعكس بيانات الربع الأول تحسنا لافتا في أداء القطاع المصرفي في الإمارات، وفقا لقراءة لأداء البنوك نشرتها صحيفة الخليج الإماراتية، والتي اشارت إلى أن البيانات تؤكد بدء تعافي القطاع من تبعات جائحة «كوفيد-19».

ويرجع الفضل وفقا للقراءة، إلى خطة الدعم التي أقرها مصرف الإمارات المركزي والتمويل صفري الفائدة الذي قدمه لمساعدة البنوك في دعم عملائها المتضررين من تبعات الجائحة، الخطة التي جددها المركزي عدة مرات، والتي قرر مؤخرا تمديد أجزاء منها، ومن بينها التمويل صفري الفائدة، حتى نهاية النصف الأول من العام المقبل.

وأفادت القراءة، أن بيانات البنوك عكست تراجعا لافتا في مستويات المخصصات في الربع الأول من العام الجاري مقارنة بالفصول السابقة خلال الجائحة ما يعزز الثقة بالمرحلة المقبلة.

ونجحت بنوك عدة في الحفاظ على مستويات ربحية جيدة في العام الماضي رغم تبعات الجائحة، واستطاعت أن تحقق مستويات ربحية جيدة.

كما تمكنت البنوك التي واجهت خسارة في العام الماضي نتيجة تبعات الجائحة من العودة للربحية في الربع الأول من العام الجاري.

«المشرق».. عودة للربحية

وتمكن بنك المشرق من العودة للربحية في الربع الأول من العام الجاري مسجلا صافي أرباح وصل إلى 43 مليون درهم عن الأشهر الثلاثة الأولى 2021، بعد أن تكبد في 2020 خسارة وصلت إلى 1.3 مليار درهم، وبلغت خسائر الربع الأخير من العام الماضي وحده نحو 1.63 مليار درهم، نتيجة تبعات الجائحة واستقطاعه لمخصصات بلغت قيمتها نحو 3.4 مليار درهم.

وأظهرت البيانات المالية للبنك تحسنا لافتا في الأداء مقارنة بالربع الأخير من العام الماضي، حيث ارتفع الدخل التشغيلي بنحو 19.7% مقارنة بالربع الأخير 2020 ليصل إلى 1.4 مليار درهم.

كما انخفضت مخصصات القروض المتعثرة من 1.7 مليار درهم في الربع الأخير من العام الماضي إلى 711 مليون درهم في الربع الأول من العام الجاري.

الإمارات الإسلامي

وعاد مصرف الإمارات الإسلامي إلى تسجيل أرباح صافية في الربع الأول من العام الجاري بعد خسارة تكبدها في العام الماضي نتيجة تبعات الجائحة، ووصلت الأرباح الصافية للمصرف إلى 212 مليون درهم في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري بنمو 37% على أساس سنوي وبنحو 224% عن الربع الأخير 2020.

وكان الإمارات الإسلامي تكبد في العام الماضي خسارة صافية وصلت إلى 482 مليون درهم، نتيجة انخفاض معدلات الربح وتراجع الدخل غير الممول بسبب التباطؤ الاقتصادي وارتفاع حجم مخصصات انخفاض القيمة.

وانخفضت مخصصات انخفاض القيمة بنسبة 48% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق وبنسبة 73% مقارنة بالربع السابق والذي ترافق مع انخفاض ملحوظ في صافي كلفة المخاطر لتقف عند 108 نقاط أساس على خلفية تطبيق نهج تكوين المخصصات التحوطي في الأرباع السابقة.

«الفجيرة الوطني»

بدوره، عاد بنك الفجيرة الوطني لتسجيل ربحية في الربع الأول من العام الجاري محققا أرباحا صافية وصلت إلى 42 مليون درهم، مقابل خسارة صافية بلغت 475.3 مليون درهم في العام الماضي.

وكان البنك استقطع في العام الماضي مخصصات بلغت قيمتها نحو 1.4 مليار درهم نتيجة تباطؤ النشاط الاقتصادي وتبعات الجائحة.

وقد قام البنك بتأمين صافي مخصصات انخفاض القيمة بمبلغ 206.1 مليون درهم للربع الأول 2021.

76 % نمو فصلي في أرباح «الإمارات دبي الوطني»

ونجح بنك الإمارات دبي الوطني في تعزيز أرباحه الصافية في الربع الأول من العام الجاري لتنمو بمعدل 12% على أساس سنوي، و76% مقارنة بالربع الأخير من العام الماضي، لتصل إلى 2.3 مليار درهم. وقال البنك إن الأداء التشغيلي القوي جاء نتيجة لتحسن الظروف الاقتصادية الذي ترافق مع إجراءات ضبط التكاليف الفعالة، إضافة إلى مساهمة «دينيزبنك» في إضافة مجموعة لافتة من الدخل المتنوع إلى المجموعة.

وارتفع إجمالي الدخل بنسبة 25% مقارنة بالربع السابق ليصل إلى 6.2 مليار درهم نتيجة الانتعاش الملحوظ للدخل غير الممول، وارتفاع صافي دخل الفائدة نظراً لأن صافي هامش الفائدة قد استوعب بنجاح الانخفاض غير المسبوق في أسعار الفائدة لعام 2020.

وانخفضت التكاليف بنسبة 9% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق، ومقارنة بالربع السابق لتصل إلى 1.9 مليار درهم نتيجة لإجراءات ضبط التكاليف الفعالة.

وانخفضت مخصصات انخفاض القيمة بنسبة 31% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق نتيجة الانخفاض الملحوظ في صافي كلفة المخاطر بواقع 158 نقطة أساس على خلفية تطبيق نهج تكوين المخصصات التحوطي في الأرباع السابقة.

«أبوظبي التجاري» نمو قياسي

بدوره، نجح بنك أبوظبي التجاري في تسجيل أرباحا صافية بلغت 1.121 مليار درهم خلال الربع الأول من العام الجاري 2021 بارتفاع 436% مقارنة بالربع الأول من عام 2020 وبارتفاع بنسبة 11% مقارنة بالربع الأخير من العام الماضي.

125 % نمو أرباح «أبوظبي الإسلامي»

وسجل مصرف أبوظبي الإسلامي ارتفاعا في أرباحه الصافية على أساس سنوي بنسبة 125% خلال الربع الأول، ليبلغ 608 ملايين درهم، مقارنة مع 270 مليون درهم في الربع الأول من عام 2020 وارتفعت الأرباح الصافية للمصرف بنحو 26% مقارنة بالربع الأخير من عام 2020.

ويشير نمو صافي الأرباح إلى الأداء القوي لمختلف مجالات أعمال المجموعة ويعكس التعافي في القطاعات الاقتصادية المختلفة. وارتفعت إيرادات المصرف بنسبة 3.3% لتبلغ 1.336 مليار درهم، مقارنة مع 1.292 مليار درهم في الفترة نفسها من العام الماضي.

«أبوظبي الأول» نمو 3%

نمت أرباح بنك أبوظبي الأول بنحو 3% على أساس سنوي في الربع الأول من العام الجاري إلى 2.48 مليار درهم، وإن تراجعت على أساس فصلي بنحو 23% مقابل 3.23 مليار درهم في الربع الأخير من 2020.

وتظهر بيانات مصرف الإمارات المركزي تحسنا في شهية الاقتراض وارتفاعا نسبيا في الطلب على الائتمان في الربع الأول من العام الجاري، ما يعزز الثقة باستمرار خطى التعافي للقطاع المصرفي خاصة في ظل سرعة برنامج التطعيم الناجح.

أداء البنوك الإسلامية والتقليدية

نمت أصول البنوك الإسلامية في الربع الأول من العام الجاري 0.5% إلى 604 مليارات درهم، ما يعادل 19% من إجمالي أصول القطاع المصرفي، فيما تراجعت أصول البنوك التقليدية خلال الفترة نفسها بمعدل 0.6% إلى 2.57 تريليون درهم، أي ما يعادل نحو 81% من أصول القطاع.

ووفقا لبيانات حديثة من «المصرف المركزي» تراجعت قيمة الائتمان الإجمالي من البنوك الإسلامية في الفترة نفسها بنحو 0.4% إلى 390.3 مليار درهم، وتراجع الائتمان من التقليدية بمعدل 1.4% في الربع الأول إلى 1.36 تريليون درهم.

وارتفعت قيمة قروض البنوك الإسلامية الحكومية 6.6% إلى 35.5 مليار درهم نهاية مارس/ آذار الماضي مقارنة ب 33.3 مليار درهم نهاية العام الماضي، فيما تراجعت لدى البنوك التقليدية 0.7% إلى 217 مليار درهم مع نهاية الربع الأول من العام الجاري.

وتراجع ائتمان البنوك الإسلامية للقطاع العام 2.4% إلى 44.6 مليار درهم نهاية مارس، بينما انخفضت قروض البنوك التقليدية خلال الفترة نفسها 2.1% إلى 170.6 مليار درهم نهاية الربع الأول من العام الجاري.

أما ائتمان الخاص فتراجع 1.1% من الإسلامية و0.1% من التقليدية. كما انخفض ائتمان القطاع الخاص من البنوك الإسلامية بنسبة 1.1% إلى 276 مليار درهم نهاية الربع الأول من العام الجاري وفي المقابل تراجع ائتمان القطاع الخاص من البنوك التقليدية بمعدل لا يزيد على 0.1% في الفترة نفسها إلى 829.7 مليار درهم نهاية 2021.

وارتفعت الودائع المصرفية لدى البنوك الإسلامية في الفترة نفسها 2.8% إلى 41.8 مليار درهم، وتراجعت الودائع لدى التقليدية بنسبة 1% إلى 1.46 تريليون درهم نهاية الربع الأول.

نمو الاستثمارات

وارتفعت قيمة الاستثمارات الإجمالية للبنوك الإسلامية في الربع الأول من 2021 بمعدل 3.2% إلى 78.2 مليار درهم فيما نمت لدى التقليدية بنحو 12.9% لتصل إلى 429.1 مليار درهم.

وحققت استثمارات البنوك الإسلامية في سندات الدين ارتفاعاً بنسبة 49% إلى 15.5 مليار درهم، لكنها تراجعت لدى البنوك التقليدية 0.5% إلى 278.6 مليار درهم نهاية الربع الأول.

كما تراجعت استثمارات البنك الإسلامية في الأسهم 10.7% خلال الربع الأول إلى 2.5 مليار درهم، لكنها ارتفعت في المقابل لدى البنوك التقليدية بنحو 10.9% خلال الفترة نفسها إلى 7.1 مليار درهم. وانخفضت استثمارات البنوك الإسلامية في الأوراق المالية المحفوظة حتى تاريخ الاستحقاق 4.2% إلى 50.4 مليار درهم، وارتفعت لدى البنوك التقليدية بنسبة 85.2 % إلى 108.9 مليار درهم نهاية مارس 2021.

البنوك الوطنية مقابل الأجنبية

تراجع إجمالي الائتمان من البنوك الأجنبية بنسبة 3.5% إلى 174.4 مليار درهم نهاية مارس مقابل 180.8 مليار درهم نهاية 2020.

وانخفض الائتمان من البنوك الوطنية خلال الفترة نفسها بحوالي 1.1% إلى 1.58 تريليون درهم مقابل 1.6 تريليون درهم نهاية ديسمبر 2020.

وتراجع الائتمان المحلي لدى البنوك الأجنبية بأكثر من 3% فيما لم يتجاوز الانخفاض في الائتمان المحلي من البنوك الوطنية 0.2% خلال الأشهر الثلاثة الأولى من 2021.

وتراجعت أصول البنوك الأجنبية خلال الربع الأول من العام الجاري 1.1% إلى 398 مليار درهم نهاية مارس الماضي مقابل 402.3 مليار درهم نهاية 2020، فيما تراجعت أصول البنوك الوطنية بنسبة 0.3% إلى 2.78 تريليون درهم مقابل 2.79 تريليون درهم نهاية 2020.

وتراجعت ودائع البنوك الأجنبية 2.5% إلى 225.3 مليار درهم نهاية الربع الأول من العام الجاري مقابل 231 مليار درهم نهاية 2020، فيما ارتفعت ودائع البنوك الوطنية بنسبة 0.2% لتصل إلى 1.66 تريليون درهم نهاية مارس مقابل 1.65 تريليون درهم نهاية العام الماضي.

استثمارات الأجنبية تنمو 35.3%

وارتفعت الاستثمارات الإجمالية لدى البنوك الأجنبية خلال الربع الأول بنسبة 35.3% إلى 69.8 مليار درهم نهاية مارس مقابل 51.6 مليار درهم نهاية ديسمبر 2020، حيث نمت قيمة الاستثمارات في سندات الدين 36% إلى 65.7 مليار درهم نهاية مارس، كما ارتفعت قيمة استثماراتها في السندات المحتفظ بها حتى تاريخ الاستحقاق 24.2% إلى 4.1 مليار درهم.

أما بالنسبة للبنوك الوطنية فقد نمت استثماراتها خلال الثلاثة أشهر الأولى من العام الجاري 8.2% إلى 437.5 مليار درهم نهاية الربع الأول مقابل 404.2 مليار درهم نهاية العام الماضي.

وتصدرت السندات المحتفظ بها حتى تاريخ الاستحقاق النمو بنسبة 43.6% لترتفع إلى 155.2 مليار درهم نهاية مارس، فيما نمت استثماراتها بالأسهم 4.3% إلى 9.6 مليار درهم، وتراجعت استثماراتها في سندات الدين 5.7% إلى 228.4 مليار درهم نهاية الربع الأول من العام الجاري.

مواضيع ذات صلة

3.023 تريليون درهم أصول البنوك الوطنية الإماراتية بزيادة 117.3 مليار

Rami Salom

248.98 مليار درهم الودائع الادخارية في البنوك الإماراتية

Rami Salom

البنك الدولي يؤكد التزامه بدعم الأردن حتى التعافي

Baidaa Katlich