أخبار تكنولوجيا مالية فعاليات مميز 🇪🇬

الشمول المالي والبنوك الرقمية موضوع ندوة لجنة البنوك المصرية

بنوك عربية

أبرمت لجنة البنوك والبورصات بجمعية رجال الأعمال المصريين ندوة رقمية حول “الشمول المالي والبنوك الرقمية وتأثير ذلك على مجتمع الأعمال المصري”.

وأفاد حسن حسين رئيس اللجنة أن الشمول المالي ركن أساسي من سياسة الدولة والبنك المركزي المصري خلال الأعوام المقبلة، لافتا إلى أن البنوك الرقمية تمثل مستقبل المعاملات المصرفية للبنوك وعلاقاتها مع العملاء المختلفين سواء المودعين أو المقترضين منها في الفترة القادمة.

وأشار حسين حسين رئيس اللجنة في بيان للجمعية اليوم الخميس أن الهدف من الاجتماع التعرف على كيفية تعامل رجال الأعمال والقطاع الخاص مع البنوك الرقمية في المستقبل القريب من خلال التوافق مع منظومة التحول الرقمي لكافة المعاملات والإجراءات البنكية الرقمية.

كما أكد شريف البحيري العضو المنتدب لشركة مصر للابتكار الرقمي- بنك مصر أن الديجيتال بنك من أهم الأدوات المصرفية للوصول إلى الشمول المالي، لسهولة الوصول إلى أكبر شريحة من العملاء، وأن البنوك الرقمية تتميز بتقديم الخدمة بسهولة ويسر سواء داخل او خارج مصر، لافتا أنه مع إصدار البنك المركزي المصري تراخيص للبنوك الرقمية، نستطيع الوصول إلى أكثر من مليون عميل سنويا.

وأوضح إلى أن إطلاق بنك مصر الرقمي يأتي في إطار توجهات البنك المركزي المصري لتحقيق الشمول المالي والتحول الرقمي بهدف التخلص من الأوراق النقدية ومواكبة التطورات العالمية في تيسير الإجراءات من خلال توفير أحدث الخدمات للمواطنين.

وأفاد البحيري أنه جار العمل على مشروع آي سكور سيستم “i-score” للبنك الرقمي، والذي يقوم بعمل الملف الائتماني للقروض ودراسة نحو 300 طلب، وهو ما يوفر حجم معلومات ضخم، كما أنه سيتم تحويل كافة الأوراق والمستندات إلى الديجيتال خاصة في عمليات القروض والتي تتطلب توقيع العميل، ومن ثم فإن تحويلها إلى ديجيتال يمثل خطوة هامة في آلية عمل البنك الرقمي.

وأشار إلى أن البنية التكنولوجية التحتية على مستوى مصر الرقمية وبنك مصر الرقمي قوية وتستوعب الكم الضخم المطلوب من ملفات وبيانات ومعلومات عملاء البنك، مشيراً إلى أن الدولة ضخت استثمارات كبيرة في السنوات الأخيرة في قطاع التكنولوجيا، وأن البنية التكنولوجية في مصر قادرة على تلبية احتياجات البنوك الرقمية والقطاع المصرفي وكافة المشروعات القومية للدولة في مجالات الرقمنة والشمول المالي.

وكشف العضو المنتدب لشركة مصر للابتكار الرقمي-بنك مصر أن البنك الرقمي يقدم مجموعة جديدة من الخدمات المصرفية لفئات الشباب، بما يتناسب مع احتياجاتهم بجانب الخدمات المصرفية الخاصة بالتعاملات الدولية، مشيرا أن فترة الحصول على القروض من البنك الرقمي خمسة أيام فقط مقارنة بالبنوك التقليدية، ولفت إلى قيام بنك مصر بتقديم أول قرض ديجيتال ومنتج رقمي متكامل في مصر لعملاء المشاريع الصغيرة أونلاين في خلال خمسة أيام.

مواضيع ذات صلة

الإمارات للتنمية يدعم قطاع الصناعة ب 2.4 مليار درهم

Rami Salom

المصري الخليجي يقترح تعديلا في زيادة رأسماله

Nesrine Bouhlel

“بنى” للمدفوعات العربية تبحث خدمات جديدة بين مصر والدول العربية

Nesrine Bouhlel