أخبار أخبار عالمية تكنولوجيا مالية مسؤولية إجتماعية مميز

طرح بطاقات ماستركارد المستدامة

بنوك عربية

كشفت شركة ماستركارد للتكنولوجيا المالية إلى أنها تحرص على دعم خيارات المستخدمين الحريصيين على البيئة من خلال إضافة شارة جديدة تمكنهم من التعرف على بطاقات ماستركارد المستدامة والمصنوعة من مواد معاد تدويرها، أو قابلة لإعادة التدوير، أو مواد حيوية، أو خالية من الكلور وقابلة للتحلل أو مصنوعة من البلاستيك المستخرج من المحيطات. مبينة أن هذه الشارة، التي يمكن ملاحظتها بسهولة على البطاقة، بمثابة تأكيد بسيط بالالتزامات المقطوعة تجاه قضايا الاستدامة والحفاظ على البيئة.

وخلصت دراسة جديدة أجرتها شركة ماستركارد للتكنولوجيا المالية إلى أن 58 في المائة من المستهلكين باتوا أكثر وعيا حيال أثر اختياراتهم المختلفة على البيئة من حولهم، وأن 85 في المائة منهم على استعداد لاتخاذ قرارات شخصية أكثر حرصا على سلامة البيئة واستدامتها خلال العام الحالي.

ولفت ماستركارد إلى أنها تحرص على دعم خيارات هؤلاء المستخدمين من خلال إضافة شارة جديدة تمكنهم من التعرف على بطاقات ماستركارد المستدامة والمصنوعة من مواد معاد تدويرها، أو قابلة لإعادة التدوير، أو مواد حيوية، أو خالية من الكلور وقابلة للتحلل أو مصنوعة من البلاستيك المستخرج من المحيطات. مبينة أن هذه الشارة، التي يمكن ملاحظتها بسهولة على البطاقة، بمثابة تأكيد بسيط بالالتزامات المقطوعة تجاه قضايا الاستدامة والحفاظ على البيئة.

وأكد أجاي بهالا، رئيس قسم المعلومات والأمن في ماستركارد أن ” المواطنين أصبحوا أكثر وعيا تجاه التأثير السلبي للأعمال المختلفة على البيئة، وهم يأملون من العلامات التجارية أن تنتهج أسلوبا أكثر استدامة وصديقة للبيئة، إلا أن تحقيق ذلك في ظل تشعب وتمدد سلاسل التوريد وتعدّد الشركاء أصعب من مجرد وضع السياسات والأهداف.

كما أفاد أن الشارة الجديدة على البطاقات المستدامة توفر إضافة إلى برامج الإعتماد وإعادة التدوير، فرصة حقيقية لمعالجة هذه القضايا، وتعزيز الثقة بالخيارات المستدامة في الوقت الذي نمضي في بوتيرة متسارعة نحو الاقتصاد الدائري.

وأوضح المصدؤ ذاته أن دليل المواد المستدامة من ماستركارد، الذي تأسس العام الماضي يهدف إلى تمكين المؤسسات المالية من إصدار بطاقات ائتمانية صديقة للبيئة، وبالفعل أصدرت أكثر من 100 مؤسسة مالية مثل بانكو سانتاندير “Banco Santander”، وبنك ستارلينغ “Starling Bank”، بطاقات صديقة للبيئة في أكثر من 30 دولة.

وقال رئيس قسم المعلومات والأمن في ماستركارد “يعدّ إنتاج بطاقات ائتمانية مصنوعة من مواد مستدامة أمر بالغ الأهمية للحد من الآثار الضارة، التي يمكن أن تحدثها هذه البطاقات على البيئة، وبهدف تعزيز الأثر الإيجابي لهذه الجهود، وقامت ماستركارد بالتعاون مع “جيزكي آند ديفرينت” (G+D) بتطوير برنامج جديد يمكن الأفراد من إعادة تدوير بطاقاتهم بسهولة”.

كما سيتم التحقق من البطاقات الائتمانية التي تحمل شارة الاستدامة عبر برنامج إعتماد مستقل وفريد من نوعه يعمل على تقييم مستوى الالتزام بمعايير الاستدامة. وسيتم اعتماد هذه البطاقات استنادا إلى معايير الاستدامة الحالية كقدرتها على الحد من استهلاك الطاقة والمواد، والبصمة الكربونية والنفايات الناجمة عنها. وسيتم تطوير هذه المعايير بالتزامن مع التقدم الحاصل في مستويات الاستدامة لتساهم بشكل متواصل في تعزيز الإدارة البيئية.

وفي هذا السياق، قال ميكو كاهكونين، المسؤول عن محفظة البطاقات الذكية لدى “جيزكي آند ديفرينت” (G+D) “إن رؤيتنا للاستدامة تذهب لما هو أبعد من مجرد إنتاج بطاقة صديقة للبيئة، فهدفنا يتمثل في توفير خدمات تساعد عملائنا من المؤسسات المصرفية للمضي قدما في استراتيجية الاستدامة الخاصة بهم، ومواجهة التحديات المتمثلة في إعادة تدوير البطاقات المصرفية. وبتنا نسمع العديد من المطالبات من قبل المستهلكين المهتمين بالقضايا البيئية التي تدعونا نحن والمؤسسات المالية والشركات الرائدة في القطاع المالي المصرفي، مثل ماستركارد، للتعاون والعمل لإيجاد حلول مستدامة تساهم في حماية البيئة وتحمي الموارد لما فيه خير وصالح أجيال المستقبل”.

مواضيع ذات صلة

200 مليون دولار أمريكي من الأوروبي للتنمية لإدارة تلوث الهواء بالقاهرة

Nesrine Bouhlel

الإنتقال إلى نظام مالي أخضر أولوية لبنك المغرب

Nesrine Bouhlel

بنك المغرب ينشر تقرير عام 2020 حول الإشراف البنكي

Nesrine Bouhlel