أخبار أخبار عالمية مميز 🇹🇳 🇸🇩 🇱🇧

أربعة مليار دولار من البنك الدولي لـ50 بلدا من بينها تونس للقاحات كورونا

بنوك عربية

منحت مجموعة البنك الدولي اليوم الجمعة ما يناهز الـ 4 مليار دولار أمريكي لشراء وتوزيع لقاحات مضادة لفيروس كوفيد-19 لـ51 بلدا ناميا، يقع نصفها في إفريقيا، من بينها تونس.

 وجاء أكثر من نصف هذا التمويل من المؤسسة الدولية للتنمية، ذراع مجموعة البنك الدولي المعنية بتمويل أشد بلدان العالم فقرا، وذلك في صورة منح أو بشروط ميسرة للغاية. ويأتي هذا التمويل ضمن ارتباط البنك بمساعدة البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل في شراء وتوزيع اللقاحات وتدعيم أنظمة الرعاية الصحية.

كما وجه البنك الدولي الحكومات وشركات الأدوية والمنظمات المشاركة في شراء اللقاحات وتسليمها إلى المساعدة في زيادة الشفافية وتوفير المزيد من المعلومات للجمهور بشأن عقود اللقاحات وخياراتها واتفاقاتها واتفاقات تمويل اللقاحات وتسليمها والجرعات التي تم تسليمها وخطط التسليم في المستقبل.

ودعا البلدان التي تتوقع أن يكون لديها فائض في إمدادات  اللقاحات في الأشهر القادمة إلى التنازل عما لديها من جرعات فائضة في أقرب وقت ممكن، وذلك على نحو يتسم بالشفافية، وذلك لصالح البلدان النامية التي لديها خطط توزيع ملائمة.

ويذكر أنه ومنذ بدء جائحة فيروس كوفيد-19 وافقت مجموعة البنك الدولي على تقديم  أكثر من 150 مليار دولار أمريكي لمكافحة الآثار الصحية والاقتصادية والاجتماعية للجائحة. ومنذ شهر أبريل/نيسان 2020، عزز البنك تمويله بما يزيد عن 50 في المائة، وساعد أكثر من 100 بلد في تلبية الاحتياجات الصحية الطارئة، وتدعيم الجاهزية للجائحة الوبائية، بينما يقدم الدعم للبلدان التي تقوم بحماية الفقراء وفرص العمل، وتبدأ انتعاشا اقتصاديا يراعي المناخ.

وبهذه المناسبة، قال أكسل فان تروتسنبورج، المدير المنتدب للعمليات بالبنك الدولي ” يساعد البنك الدولي البلدان النامية في كل مناطق العالم بشراء وتوزيع اللقاح… وثمة تحديات ضخمة ما زالت قائمة فيما يخص توزيع اللقاح والتردد بشأن تلقيه. وإننا نتخذ إجراءات على جميع الأصعدة للتغلب على تلك التحديات، ونعمل متضامنين مع شركائنا على المستويين الدولي والإقليمي لتسريع وتيرة وصول الجرعات إلى أكبر عدد ممكن من الناس وتحسين المراقبة، والاستعداد، والاستجابة للمرض”.

ويدعم مبلغ 4 مليار دولار أمريكي جهود اللقاح في أفغانستان، وبنغلاديش، وبنين، وكابو فيردي، وكمبوديا، وجزر القمر، وجمهورية الكونغو، وكوت ديفوار، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، والإكوادور، والسلفادور، وإسواتيني، وإثيوبيا، وغامبيا، وجورجيا، وغانا، وغينيا، وغينيا بيساو، وغيانا، وهندوراس، وإندونيسيا، والأردن، وكينيا، وكوسوفو، وجمهورية قيرغيز، وجمهورية لاو الديمقراطية الشعبية، ولبنان، وليسوتو، ومدغشقر، وملاوي، ومولدوفا، ومنغوليا، وموزمبيق، ونيبال، والنيجر، وباكستان، وبابوا غينيا الجديدة، والفلبين، ورواندا، وسان تومي وبرينسيبي، والسنغال، وسيراليون، وجنوب السودان، وسري لانكا، والسودان، وطاجيكستان، وتوغو، وتونس، وأوكرانيا، واليمن، وزامبيا.

مواضيع ذات صلة

البنك الدولي يطلق خطة جديدة للإستدامة البيئية

Nesrine Bouhlel

السودان المركزي يطالب دعما فنيا ورقميا من البنك الدولي

Nesrine Bouhlel

400 مليون دولار من البنك الدولي لدعم التأمين الصحي الشامل بمصر

Nesrine Bouhlel