أخبار أخبار عالمية تدريب تكنولوجيا مالية مسؤولية إجتماعية مميز 🇦🇪

النقد العربي والمركزي الألماني ينظمان دورة السياسة النقدية على تخضير النظام المالي

بنوك عربية

إختتمت اليوم الجمعة الموافق للتاسع من فبراير 2024 الدورة التدريبية حول “ تنفيذ السياسة النقدية بالتركيز على تخضير النظام المالي ” التي ينظمها معهد التدريب وبناء القدرات بصندوق النقد العربي بالتعاون مع مركز الحوار الدولي بين البنوك المركزية بالبنك المركزي الألماني، خلال الفترة
من يوم الإثنين الموافق لـ 05 – 09 فبراير 2024.

في ضوء أهمية هذا الموضوع، تهدف هذه الدورة إلى تعميق فهم المشاركين حول نهج البنوك المركزية حول العالم لتحقيق الاستدامة ضمن الأطر التشغيلية القائمة.

كما تسلط الدورة الضوء على التطورات الراهنة لشبكات تخضير النظام المالي، كما تتناول الدورة شراء سندات الشركات، وكذا بحث إمكانية استخدام البيانات وأطر الضمانات ومعلومات السوق لتخضير النظام المالي.

أبرزت التغيرات المناخية الراهنة أهمية تضمين جوانب الاستدامة البيئية عند تصميم وتنفيذ ومتابعة السياسات الاقتصادية المختلفة، ومن بينها السياسة النقدية. فمع تزايد حدة التداعيات الاقتصادية التي تفرضها تغيرات المناخ، أدركت البنوك المركزية حول العالم ضرورة دمج اعتبارات الاستدامة البيئية في عملية صنع القرار المالي وتقييم المخاطر واستراتيجيات الاستثمار. إذ يساعد نهج تخضير النظام المالي ليس فقط في التخفيف من شدة المخاطر المرتبطة بالمناخ على المديين القصير والمتوسط، بل أيضاً في تسريع الانتقال نحو اقتصاد أكثر استدامة ومرونة وشمولية على المدى الطويل.

في ضوء أهمية هذا الموضوع، تهدف هذه الدورة إلى تعميق فهم المشاركين حول نهج البنوك المركزية حول العالم لتحقيق الاستدامة ضمن الأطر التشغيلية القائمة. كما تسلط الدورة الضوء على التطورات الراهنة لشبكات تخضير النظام المالي، كما تتناول الدورة شراء سندات الشركات، وكذلك بحث إمكانية استخدام البيانات وأطر الضمانات ومعلومات السوق لتخضير النظام المالي. كذلك، تستكشف الدورة تأثيرات سبل معالجة تغير المناخ على الاقتصاد الكلي ونماذج الاستقرار المالي، والتحديات التي تفرضها خطط الانتقال إلى الاقتصاد الأخضر والتمويل المستدام، بالتركيز على مناقشة نتائج اختبار الإجهاد المناخي. 

على مدار أيام الدورة، يٌتَوقع أن يناقش المشاركون كيفية تصميم استراتيجيات السياسة النقدية بالتركيز على تخضير النظام المالي، من نواحي أدوات السياسات، أطر التشغيل، واستراتيجيات التنفيذ. حيث تقوم الدورة بشكل رئيس باستعراض تجربة البنك المركزي الألماني في هذا الخصوص، بهدف استخلاص الدروس المستفادة القابلة للتنفيذ من قبل البنوك المركزية والسلطات النقدية في الدول العربية، وذلك عبر تنفيذ مجموعة متنوعة من ورش العمل التطبيقية والمناقشات الجماعية.

شمل البرنامج التدريبي للدورة على المواضيع الرئيسة التالية:

  • مقدمة حول تضمين اعتبارات الاستدامة ضمن أطر السياسة النقدية.
  • مدخل البنك المركزي الألماني لتضمين الاستدامة ضمن إطار السياسة النقدية الأوروبي.
  • تصميم استراتيجيات السياسة النقدية بالتركيز على تخضير النظام المالي:
    • أدوات السياسات.
    • إطار التشغيل.
    • استراتيجيات التنفيذ.
  • تجارب بناء شبكات تخضير النظام المالي بالتركيز على الحالة الأوروبية.
  • استخدام البيانات وأطر الضمانات ومعلومات السوق لتخضير النظام المالي.
  • تحليل التأثيرات الاقتصادية الكلية للتغيرات المناخية على الاستقرار المالي.
  • محاكاة اختبارات الإجهاد المناخي على النظام المالي.
  • ورشة عمل حول استراتيجيات تصميم السياسة النقدية بالتركيز على تخضير النظام المالي في الدول العربية.

كذلك، تستكشف الدورة تأثيرات سبل معالجة تغير المناخ على الاقتصاد الكلي ونماذج الاستقرار المالي، والتحديات التي تفرضها خطط الانتقال إلى الاقتصاد الأخضر والتمويل المستدام، بالتركيز على مناقشة نتائج اختبار الإجهاد المناخي. 

مواضيع ذات صلة

السياسة النقدية للمركزي الأردني تعزز الثقة بالاقتصاد الوطني

Baidaa Katlich

المركزي المصري يُوفر 100 مليون دولار لشراء زيت الطعام والألبان

Nesrine Bouhlel

30 مليون دولار من الإسلامي للتنمية لبنك مصر

Nesrine Bouhlel