تقارير و دراسات

صندوق النقد الدولي يتوقع نموا بـ 2.8 في المائة في الشرق الأوسط في 2020

بنوك عربية

توقع صندوق النقد الدولي في تقريره الصادر في 20 يناير 2020 ان نسبة النمو في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى ستبلغ 2.8 في المائة في 2020، و3.2 في المائة في 2021.

وتعتبر هذه النسبة أقل من توقعات عدد أكتوبر لـ «آفاق الاقتصاد العالمي” بنسبة 0,1 نقطة مئوية، نتيجة تخفيض التوقعات لاقتصاد المملكة العربية السعودية على إثر التراجع المتوقع لنمو إنتاج النفط عقب قرار أوبك في شهر ديسمبر بتمديد تخفيضات المعروض النفطي.

واما بالنسبة إلى مجموعة اقتصادات الأسواق الصاعدة والاقتصادات النامية، فتوقع الصندوق، أن يرتفع النمو إلى 4,4 في المائة في 2020 و4,6 في المائة في 2021 بنسبة انخفاض قدره 0,2 نقطة مئوية للعامين عن المتوقع في عدد أكتوبر بعد أن بلغ معدله المُقدَّر 3,7 في المائة في 2019.

وأشار التقرير إلى ارتفاع في النمو العالمي من 2,9 في المائة في 2019 إلى 3,3 في المائة في 2020 و3,4 في المائة في 2021 وهو أقل مما سجل في عدد أكتوبر من تقرير آفاق الاقتصاد العالمي بنسبة 0,1 نقطة مئوية لعامي 2019 و2020 و0,2 نقطة مئوية لعام 2021.

ويعود ذلك إلى العراقيل التي شهدها النشاط الاقتصادي في بعض الأسواق الصاعدة كالهند وأيضا زيادة الاضطرابات الاجتماعية في بعض حالات ما استوجب إعادة تقييم آفاق النمو للعامين القادمين.

وأشار التقرير الى إمكانية استقرار نمو الاقتصادات المتقدمة عند معدل 1,6في المائة في 2020-2021 وتقدر نسبة الانخفاض ب 0,1 نقطة مئوية عن توقعات 2020 الواردة في عدد أكتوبر من تقرير آفاق الاقتصاد العالمي.

ويعود ذلك الى تخفيض التوقعات للولايات المتحدة ومنطقة اليورو والمملكة المتحدة.

ففي الولايات المتحدة يتوقع ان يعتدل النمو بالانخفاض من 2,3 في لمائة في 2019 إلى 2 في المائة في 2020، ثم إلى 1,7 في المائة في 2021 بفرق طفيف بنسبة 1 نقطة مئوية عن المتوقع لعام 2020 في عدد أكتوبر.

ويرجع ذلك الى الموقف المحايد للمالية العامة والتراجُع المتوقع للدعم المستمد من زيادة تيسير الأوضاع المالية.

وتوقع الصندوق تحسن النمو في منطقة اليورو من 1,2فى المائة في 2019 إلى 1,3 في المائة في2020.

 

 

 

مواضيع ذات صلة

تقرير الاقتصاد المالي اللبناني النقد والسندات والبنوك والأسهم وسعر الصرف

Rami Salom

النقد الدولي يحقق أسعار جديدة لعملات حقوق السحب الخاصة

Rami Salom

النقد الدولي: بنوك الإمارات تتمتع بفائض وفير من السيولة

Rami Salom