أخبار مميز

النقد السعودي والإمارات المركزي يطلقان مشروع “عابر” لإصدار عملة رقمية مشتركة

بنوك عربية

أكّد صندوق النقد العربي أن مشروع “عابر” لإصدار عملة رقمية مشتركة بين مصرف الإمارات المركزي ومؤسسة النقد العربي السعودي”ساما” يعد من أهّم  المشروعات الإقليمية.

وبيّن صندوق النقد العربي ،في العدد 21 من سلسلة “موجز سياسات حول واقع وآفاق إصدار العملات الرقمية”، الصادر الأحد، أن مشروع “عابر” سينفذ على 3 مراحل:

تتمثل المرحلة الأولى في استخدام العملة الرقمية من خلال سلسلة الكتل لتسوية المدفوعات ما بين البنكين المركزيين في السعودية والإمارات.

والمرحلة الثانية يتم استخدامها لتسوية المعاملات ما بين كل بنك مركزي والبنوك الوطنية في الإمارات.

ثم يعقب ذلك في المرحلة الثالثة استخدام العملة الرقمية في تسوية المدفوعات البينية ما بين البنوك في كلتا الدولتين.

وأشار الصندوق، إلى أن مشروع “عابر” يعكف على دراسة مدى إمكانية استخدام تقنية سلسلة الكتل لإطلاق عملة رقمية موحدة بين الدولتين واستخدامها بين البنوك المشاركة في المشروع داخل وخارج الحدود.

وتعتمد تقنية سلسلة الكتل على استخدام قاعدة بيانات موزعة بين البنكين المركزيين والبنوك المشاركة، فيما تحتوي كل كتلة على طابع زمني ورابط إلى الكتلة السابقة ليصبح من المستحيل تعديلها، وسيتم استخدام هذه التقنية في عمليات المطابقة والتسوية بين البنوك.

ويهدف المشروع إلى دراسة العملات الرقمية وكيفية إصدارها وتداولها، وفهم عمليات المطابقة والتسويات بين البنوك باستخدام تقنية سلسلة الكتل، وفهم التقنيات المستخدمة والتأثيرات الفنية والتشغيلية على البنية التحتية الحالية ودراسة تأثير إصدار عملة مركزية رقمية على السياسات النقدية.

وكان قد أصدر مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي ومؤسسة النقد العربي السعودي “ساما”،29 يناير 2019، بيانا مشتركا لتوضيح تفاصيل المرحلة الأولى لإصدار العملة الرقمية المشتركة بين المصرفين.

مواضيع ذات صلة

الإمارات المركزي يطرح مسكوكات تذكارية بالتعاون مع جائزة الإبداع الرياضي

Rami Salom

الإمارات المركزي يكشف عن أكثر المخاطر شيوعا على النظام المالي

Rami Salom

الإمارات المركزي يقرر إصدار عملة رقمية في 2023

Rami Salom