أخبار أخبار عالمية 🇸🇦

البنك الدولي: مبادرة تجميد ديون الدول الأشد فقرا تُحقق تقدما

بنوك عربية

قال ديفيد مالباس، رئيس مجموعة البنك الدولي، “إن مبادرة تجميد ديون الدول الأشد فقرا في العالم، التي أعلنتها مجموعة العشرين، تحقق تقدما، لكن ثمة حاجة إلى مزيد من الإعفاءات ومشاركة أكبر من الدائنين في القطاع الخاص”.

وفي تصريح ديفيد مالباس لوكالة “رويترز”، بيّن أن 35 دولة من 73 دولة مؤهلة تشارك في مبادرة مجموعة العشرين، وستجمد خدمة مدفوعات الديون الثنائية الرسمية حتى نهاية العام، وأن دولا أكثر عبرت عن رغبتها في المشاركة.

وتُظهر قاعدة بيانات مجموعة البنك الدولي، أن مبادرة تعليق مدفوعات خدمة الديون ستتيح ما يصل إلى 12 مليار دولار أمريكي يمكن للدول استخدامها للتعامل مع الأعباء الاقتصادية والصحية الناجمة عن جائحة كوفيد-19 المستجد.

وقال رئيس مجموعة البنك الدولي، إن الجائحة أصابت الاقتصاد العالمي “بانتكاسة بالغة الخطورة وطويلة الأمد”، المتضرر الأكبر منها الدول الأشد فقرا.

وأكد أن المبادرة، التي وافق عليها أعضاء مجموعة العشرين ونادي باريس للدول الدائنة في أبريل، ستساعد الدول الأشد فقرا، لكن يلزم مزيد من الخطوات للحيلولة دون أن تفضي الأزمة الاقتصادية إلى زيادة معدلات الفقر.

وأشار ديفيد مالباس إلى أنه لم يبد موافقة على دعوات دول إفريقية وغيرها، إلى تمديد تعليق مدفوعات الدين حتى 2022 وإلغاء بعض الديون، لكن قال إنه سيتعين اتخاذ خطوات أخرى، وإن زيادة الشفافية بشأن مستويات الدين قد تمهد الطريق لرفع حجم الاستثمارات من أجل تعزيز النمو المستقبلي.

مواضيع ذات صلة

البنك الدولي يحذر من تأثيرالتآكل الشديد للسواحل المغربية على الإقتصاديات

Nesrine Bouhlel

المغرب في الخانة الحمراء بسبب زيادة أسعار المواد الغذائية

Nesrine Bouhlel

النقد العربي يبحث تعزيز التمويل الأخضر الإثنين المُقبل

Nesrine Bouhlel