أخبار أخبار عالمية مميز 🇪🇬

فيتش: السيولة الأجنبية في البنوك المصرية لا تزال ضعيفة

بنوك عربية

حذرت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني من أن السيولة الأجنبية في البنوك المصرية لا تزال ضعيفة، وعرضة لتقلبات شهية المستثمرين حول ديون الأسواق الناشئة وتراجع الاحتياطي الأجنبي بسبب الوباء.

وقالت الوكالة في تقرير حديث، إن نزوح استثمارات المحافظ الأجنبية في مصر على مدى الأشهر العديدة الماضية بسبب جائحة “كوفيد-19” كان “أكثر حدة” من تأثيرات الموجة البيعية التي ضربت الأسواق الناشئة في عام 2018، والتعافي منها سيستغرق وقتا أطول.

وأشارت الوكالة إلى تراجع صافي الأصول الأجنبية للبنوك ليسجل عجزا بقيمة 5.3 مليار دولار في نهاية أبريل لخدمة هذه التدفقات الخارجية، وفقا لموقع “مباشر”.

وأكدت فيتش أن التحسن المستدام في الأصول الأجنبية مرهون باستئناف الموارد الرئيسية للعملة الأجنبية، وهو ما يتوقف على العوامل الاقتصادية الخارجية.

وبحسب فيتش، تشمل تلك العوامل تأثير تراجع الطلب الدولي على إيرادات قناة السويس وكذلك كبح الصادرات، علاوة على احتمالات أن تتقلص تحويلات المصريين العاملين بالخارج.

وأوضح التقرير أن مصر تلقت تمويلات بإجمالي 8 مليارات دولار من صندوق النقد الدولي تضمنت تمويلا طارئا بقيمة 2.8 مليار دولار، وترتيب استعداد ائتماني لمدة عام بقيمة 5.2 مليار دولار، وإلى جانب ذلك فقد جمعت مصر 5 مليارات دولار في طرح سندات دولية، وهو ما ساهم في زيادة الاحتياطيات الرسمية للبلاد إلى 38.2 مليار دولار بنهاية يونيو الماضي، من 36 مليار دولار في مايو وتخفيف الضغط على السيولة على المدى القصير.

وتتوقع فيتش اتساع عجز الحساب الجاري في مصر إلى 5.3 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي في خلال العام الجاري مقارنة بـ 3.6 في المائة في 2019، مما يزيد من الضغط على احتياطيات العملة الأجنبية.

وحذرت فيتش من إمكانية أن تشهد مصر مجددا موجة أخرى التدفقات الخارجية إذا كان هناك انخفاض حاد في الجنيه المصري.

وأضافت الوكالة أن حدوث موجة بيعية جديدة في الأسواق الناشئة سيوجه ضربة شديدة إلى السيولة بالعملة الأجنبية وصافي الأصول الأجنبية لدى البنوك، لا سيما أن الودائع بالعملة الأجنبية تمثل 20 في المائة من ودائع القطاع المصرفي في مصر وهي مستقرة إلى حد كبير.

ونوهت الوكالة إلى أن الحيازات الأجنبية لأذون الخزانة المصرية بلغت 7.5 مليار دولار في نهاية أبريل، وهو ما يمثل حوالي 20 في المائة من احتياطيات العملة الأجنبية، ويعكس ضعف سيولة العملة الأجنبية، وتعرضها لعمليات البيع في الأسواق الناشئة.

 

مواضيع ذات صلة

المركزي الأردني يشارك بملتقى مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب

Baidaa Katlich

الأهلي الكويتي يطلق «تحويلات بأفضل الأسعار إلى مصر»

Baidaa Katlich

“فيتش” تعدل التصنيف الائتماني للبنك التجاري الكويتي

Baidaa Katlich