أخبار تقارير و دراسات مميز 🇲🇦

بنك المغرب يصدر المؤشرات النقدية لشهر مارس الماضي

بنوك عربية

خلصت مذكرة المؤشرات الرئيسية للإحصائيات النقدية لشهر مارس 2021 الصادرة عن بنك المغرب مؤخرا إلى أن وتيرة النمو السنوي للكتلة النقدية/عرض النقد (م3) قد تباطأت بنسبة 07.7 في المائة خلال شهر مارس/ آذار الماضي، مقابل 09.3 في المائة شهرا قبل ذلك.

وعلى أساس شهري، أفاد بنك المغرب بأن الكتلة النقدية (م3) قد سجلت زيادة بنسبة 0.8 في المائة، لتستقر عند 1.487.5 مليار درهم مغربي، أي مايعادل الـ 166 مليون دولارأمريكي، ما يعكس بالأساس زيادة في الودائع النقدية بنسبة 01.3 في المائة، و0.9 في المائة للحسابات لأجل، وكذلك انخفاض العملة الورقية بنسبة 0.7 في المائة.

وقدم الرسم البياني الأول أسفله تطور نتائج المجمع النقدي /م 3/:

المصدر- بنك المغرب: المؤشرات الرئيسية للإحصائيات النقدية لشهر مارس 2021

كما استعرض الرسم البياني الثاني أدناه التطور السنوي لمكونات المجمع النقدي /م 3/ بالتفصيل:

المصدر – بنك المغرب: المؤشرات الرئيسية للإحصائيات النقدية لشهر مارس 2021

في الرسم البياني أعلاه المنشور في مذكرة المؤشرات الرئيسية للإحصائيات النقدية لشهر مارس السابق، كشف بنك المغرب بأن هذا التطور يعكس بالأساس تراجع وتيرة التداول النقدي من 19 في المائة إلى 12.4 في المائة، والودائع تحت الطلب لدى البنوك إلى 10.5 في المائة مقابل 11.2 في المائة في الشهر المنقضي، بالإضافة إلى تباطؤ وتيرة انخفاض الحسابات لأجل من 06.5 في المائة إلى 04.0 في المائة.

كما تطرقت مذكرة المؤشرات الرئيسية للإحصائيات النقدية لشهر مارس 2021 الصادرة عن بنك المغرب مؤخرا إلى نتائج وآداء الاحتياطية الرسمية التي سجلت تراجعا ملحوضا على أساس شهري.

الاحتياطية الرسمية

في المقابل، أظهر مذكرة المؤشرات الرئيسية للإحصائيات النقدية لشهر مارس 2021 أن الأصول الاحتياطية الرسمية قد حققت نموا سنويا بنسبة 16.8 في المائة مقارنة بنسبة 24.5 في المائة في الشهر الذي سبقه، في حين قفزت الديون الصافية على الإدارة المركزية بنسبة 17.3 في المائة مقارنة بنسبة 11.4 في المائة في فبراير الماضي.

أما الإئتمان البنكي، فقد انتقلت وتيرة نموه من 04.0 في المائة إلى 03.3 في المائة مع تزايد القروض المقدمة للقطاع غير المالي بنسبة 03.1 في المائة مقابل 04.3 في المائة، أما القروض الممنوحة للشركات غير المالية الخاصة قد حققت زيادة بنسبة 02.9 في المائة في مارس الفائت مقابل 06.5 في المائة في الشهر السابق له، في حين أن القروض المخصصة للأسر ارتفعت بنسبة 04.2 في المائة مقارنة بنسبة 03.6 في المائة في فبراير /شباط السابق.

وفي الرسم البياني الثالث هناك توضيح لتطور الأصول الاحتياطية الرسمية لبنك المغرب بالتفصيل:

المصدر – بنك المغرب: المؤشرات الرئيسية للإحصائيات النقدية لشهر مارس 2021

كما تناولت مذكرة المؤشرات الرئيسية للإحصائيات النقدية لشهر مارس 2021 الصادرة عن بنك المغرب آداء ونتائج القروض المصرفية والقروض الممنوحة للشركات غير المالية الخاصة والقروض الموزعة للقطاع غير المالي والقروض الاستهلاكية القروض العقارية.

القروض البنكية

بالرجوع لمذكرة بنك المغرب الحديثة، شهدت القروض المصرفية تراجعا في وتيرة النمو، على أساس سنوي، من 04.0 في المائة إلى 03.3 في المائة في مارس الماضي، وذلك مع نمو في القروض الممنوحة للقطاع غير المالي بنسبة 03.1 في المائة بعد 04.3 في المائة.

وبين الرسم البياني الرابع أدناه النتائج المسجلة لقروض العقار والتجهيز وحسابات مدينة وتسهيلات الخزينة وقروض الاستهلاك والقروض البنكية مفصلة:

المصدر – بنك المغرب: المؤشرات الرئيسية للإحصائيات النقدية لشهر مارس 2021

وبين بنك المغرب في الرسم البياني الرابع أن القروض الممنوحة للشركات غير المالية الخاصة قد حققت زيادة بنسبة 02.9 في المائة في مارس الفائت مقابل 06.5 في المائة في الشهر السابق له، في حين أن القروض المقدمة للأسر ارتفعت بنسبة 04.2 في المائة مقارنة بنسبة 03.6 في المائة في فبراير /شباط السابق.

وأوضحت مذكرة بنك المغرب أن توزيع القروض الممنوحة للقطاع غير المالي يشير إلى تسجيل نمو في تسهيلات الخزينة بنسبة 09.8 في المائة في مارس السابق مقابل13.7 في المائة في فبراير المنقضي، وتراجع القروض الاستهلاكية بنسبة 03.1 في المائة مقارنة بنسبة 03.7 في المائة، بالإضافة إلى زيادة قروض التجهيز بنسبة 05.3 في المائة مقارنة بنسبة 02.9 في المائة، وارتفاع القروض العقارية بنسبة 02.6 في المائة بعد 02.3 في المائة.

وحسب ما أوردته مذكرة المؤشرات الرئيسية للإحصائيات النقدية لشهر مارس 2021 فإن الديون المتعثرة بلغت وتيرة نموها السنوية بنسبة 11.9 في المائة في مارس السابق، مقارنة بنسية 14 في المائة في فبراير الفائت. وفي ظل هذه الظروف، بلغت نسبة الديون المتعثرة 08.5 في المائة.

ووفقا لبنك المغرب وبحسب فروع الأنشطة، تشير المعطيات المتاحة على أساس الربع سنوي، إلى زيادة سنوية للقروض البنكية الإجمالية بنسبة 03.3 في المائة. ويعكس هذا التطور بالأساس تراجع القروض المخصصة لفرع “التجارة وإصلاح السيارات والأدوات المنزلية” بنسبة 07.1 في المائة، وانخفاض القروض بالنسبة لقطاع “البناء والأشغال العمومية” بنسبة 0.9 في المائة، وتراجع القروض الموجهة لقطاع “الكهرباء والغاز والماء” بنسبة 15.2 في المائة. وفي المقابل، تسارعت وتيرة نمو جاري القروض الموجهة لقطاع “النقل والاتصالات” من 0.9 إلى 09.0 في المائة، والقروض المقدمة لفائدة مقاولات قطاع “الصناعات التحويلية” من 06.8 في المائة إلى 11 في المائة.

وأفاد بنك المغرب في مذكرته لشهر مارس الماضي بأنه وعلى أساس شهري، سجلت القروض البنكية نموا بنسبة 01.9 في المائة، مع زيادة في تسهيلات الخزينة بنسبة 01.01 في المائة، والقروض الموجهة للتجهيز بنسبة 0.9 في المائة، والقروض العقارية والاستهلاكية 0.6 في المائة.

كما تطرقت مذكرة المؤشرات الرئيسية للإحصائيات النقدية لشهر مارس 2021 الصادرة عن بنك المغرب مؤخرا إلى نتائج وآداء الاحتياطية الرسمية التي سجلت تراجعا ملحوضا على أساس شهري.

للإطلاع على مذكرة المؤشرات الرئيسية للإحصائيات النقدية لشهر مارس 2021 الصادرة في الموقع الرسمي لبنك المغرب، إضغط هذا الرابط.

مواضيع ذات صلة

الخزينة المغربية توظف فائضا ماليا بقيمة 500 مليون درهم

Nesrine Bouhlel

إنخفاض احتياجات البنوك المغربية من السيولة في إبريل إلى 63,3 مليار درهم

Nesrine Bouhlel

الخزينة المغربية توظف فائضا ماليا بقيمة 2.1 مليار درهم

Nesrine Bouhlel