أخبار تكنولوجيا مالية فعاليات مميز 🇪🇬 🇱🇧

إنعقاد المنتدى المصرفي السنوي لرؤساء إدارات المخاطر يوليو المقبل

بنوك عربية

أفاد وسام فتوح، الأمين العام لاتحاد المصارف العربية، بأن اتحاد المصارف العربية بالتعاون مع البنك المركزي المصري، واتحاد بنوك مصر، وبرعاية طـارق عامر محافظ البنك المركزي المصري سوف ينظم المنتدي المصرفي السنوى لرؤساء إدارت المخاطر في المصارف العربية للعام 2021 في فندق البارون سهل حشيش – الغردقة / جمهورية مصر العربية، خلال الفترة من يوم الخميس الثامن من يوليو المقبل ولغاية يوم السبت العاشر من يوليو المقبل بمشاركة أكثر من 250 مشارك من قيادات ورؤساء ادارات المخاطر فى البنوك العربية.

ويناقش المنتدى المصرفي الآثار الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لجائحة كوفيد-19 على الأسواق الناشئة، واستراتيجيات المصارف المركزية في خطط التعافى الاقتصادى من تداعيات الجائحة الوبائية، كما سيستعرض الأولويات الحالية والمستقبلية للجنة بازل والتدابير الرقابية والتعديلات على إطار عملها بغرض التعامل مع جائحة كوفيد-19.

وسيطرح المنتدى المصرفي في الشهر المقبل المنهجيات الحديثة لإدارة المخاطر المصرفية في العصر الرقمي، وسيحلل أهم الأوراق الصادرة حديثا عن لجنة بازل في ظل تداعيات جائحة كوفيد-19 وسيتم تفسير سيناريوهات اختبارات الضغط فيما بعد الجائحة، كما ستقييم تقييم الفرص والمخاطر من تطبيقات الذكاء الاصطناعي في المصارف.

ويعتبر المنتدى السنوي لرؤساء إدارات المخاطر في المصارف العربية والذي يعقده الاتحاد وبشكل سنوي منصة لمواكبة التطورات المتلاحقة في الصناعة المصرفية العالمية في ظل التطورات المتلاحقة والتى انعكاست وبشكل كبير على إدارات المخاطر في البنوك العربية وخاصة تداعيات جائحة كوفيد-19 والتي كان لها الأثر المباشر على اقتصاديات مختلف دول العالم، ولقد اتخذت البنوك المركزية التدابير الإصلاحية التي تهدف إلى الحفاظ على استقرار النظم المالية وعلى سلامة القطاعات المصرفية ورفع مستوى جاهزيتها لمواجهة الأزمات الطارئة.

كما لفت الأمين العام لاتحاد المصارف العربية إلى أن الجائحة الوبائية قد عززت أهمية تسريع خطوات مسيرة البنوك في تقديم الخدمات والمنتجات المصرفية الرقمية، والتي لعبت دورا فاعلا في الحد من تداعيات تلك الأزمة وتيسير حصول العملاء على الخدمات المالية في ظل الظروف الصعبة، إلا أنه يواجه البنوك في ضوء هذه التطورات العديد من التحديات في إدارة مخاطرها المتغيرة الناجمة عن التقلبات الاقتصادية والبيئية والاجتماعية وعن التحول الى الصيرفة الرقمية.

كما استلزم على المصارف تطوير أساليبها وأدواتها في إدارة المخاطر للتعامل مع المستجدات المتسارعة والاستفادة من تطبيقات التكنولوجيا الرقمية، وتعزيز قدرتها على إدارة المخاطر الناشئة عن تطور نماذج الأعمال والمنتجات، كذلك مواكبة التعديلات والتوجهات الجديدة للجنة بازل.

وتبرز أهمية إنعقاد منتدى رؤساء إدارات المخاطر في المصارف العربية بدورته الثالثة، حيث يسلط الضوء على الآثار الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لجائحة كوفيد-19 على الأسواق الناشئة ودور المصارف المركزية في تطبيق خطط التعافي وإعادة الرسملة، كما سيتناول أولويات لجنة بازل الحالية والمستقبلية والتعديلات التي أدخلتها على إطار عملها للتعامل مع تداعيات جائحة كوفيد-19، كما يستعرض المنهجيات الحديثة لإدارة المخاطر المصرفية في العصر الرقمي وتطبيقات الذكاء الاصطناعي بهدف التعرف على أهم الفرص والتحديات التي تواجه الصناعة المصرفية، مع إلقاء الضوء على أهم التطورات التي أفرزتها الجائحة الوبائية عند تصميم سيناريوهات اختبارات الضغط.

مواضيع ذات صلة

النقد العربي يصدر كُتيبا حول تقنية البيانات الضخمة

Nesrine Bouhlel

التوازنات الاقتصادية والمالية موضوع تدريب النقد العربي

Nesrine Bouhlel

إنعقاد أول إجتماع لبنك القاهرة بتشكيله الجديدة

Nesrine Bouhlel