أخبار صيرفة إسلامية 🇦🇪

31.3% نمو أرباح بنوك أبوظبي الإمارتية المدرجة بالسوق المالي

بنوك عربية

تمكنت بنوك أبوظبي الثلاثة المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية «أبوظبي الأول» و«أبوظبي التجاري» و«أبوظبي الإسلامي» من تحقيق نمو كبير في أرباحها الصافية المجمعة، نصف السنوية للعام الجاري 2021 بلغت نسبته %31.3 تعادل 2.143 مليار درهم، لتصل إلى 8.987 مليار درهم، مقارنة مع 6.844 مليار درهم في النصف الأول من 2020، ما يرفع التوقعات بسرعة التعافي للاقتصاد الإماراتي.

وزادت أرباح البنوك الثلاثة بقيمة 826 مليون درهم في الربع الثاني بنمو 21% مقارنة مع نفس الفترة من عام 2020، لتبلغ 4.781 مليار درهم في الربع الثاني من 2021 ، مقارنة مع 3.955 مليار درهم في الربع الثاني من 2020.

ويعتبر القطاع المصرفي عصب الاقتصاد الوطني، فيما تمثل نتائج أعمال البنوك أحد أهم المؤشرات على مستوى نشاط قطاعات الأعمال، ومستويات المخاطر، ودرجة الملاءة المالية للأفراد والشركات في المجتمع.

وتستحوذ المجموعات المصرفية الثلاث على 47% من القيمة الإجمالية لأصول القطاع المصرفي بالدولة (الذي يشمل 58 بنكا)، وترتبط نتائجها بأداء اقتصاد دولة الإمارات عامة واقتصاد إمارة أبوظبي على وجه الخصوص.

وارتفعت الموجودات الإجمالية للبنوك الثلاثة بقيمة 32.9 مليار درهم في الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، بنسبة نمو بلغت 2.3% تقريبا، لتبلغ 1.4909 تريليون درهم بنهاية يونيو 2021 مقارنة مع 1.458 تريليون درهم بنهاية ديسمبر 2020.

قروض وتسهيلات
واستمرت المجموعات المصرفية الثلاث وفقا لصحيفة الاتحاد الإماراتية، بتقديم التمويل اللازم لقطاعات الأعمال في السوق المحلية، حيث ضخت نحو 12 مليار درهم قروضاً وتسهيلات جديدة لعملائها في النصف الأول من العام الجاري، ليرتفع رصيد محفظة الائتمان المجمعة لديها بنسبة 1.7% إلى 720 مليار درهم بنهاية يونيو 2021 مقارنة مع 708 مليارات درهم بنهاية ديسمبر 2020.

وفي الوقت نفسه استمرت البنوك في تعزيز علاقاتها مع العملاء، وزيادة منسوب الثقة في أدائها، حيث زادت الودائع المصرفية لديها خلال نفس الفترة بنسبة 4.3% تقريباً تعادل زيادة بقيمة 38 مليار درهم ليبلغ رصيدها الإجمالي 931 مليار درهم بنهاية النصف الأول من العام الجاري مقارنة مع 893 مليار درهم بنهاية عام 2020.

وتظهر الحسابات المالية للبنوك الثلاثة أنها شهدت تحسنا ملموسا في مجمل نشاطها وحجم أعمالها خلال النصف الثاني من العام 2021 من حيث عدد المعاملات وحجمها، حيث زادت إيراداتها الإجمالية من الرسوم والعمولات بأكثر من 11% لتبلغ 4.453 مليار درهم مقارنة مع 4 مليارات درهم في النصف الأول من 2020، وأما في الربع الثاني من 2021 فقد زادت إيراداتها من الرسوم والعمولات بقيمة 582 مليون درهم، تعادل نمواً بنسبة 34% لتبلغ 2.312 مليار درهم مقارنة مع 1.73 مليار درهم في الربع الثاني من 2020.

أسعار الفائدة
 إلى ذلك، أدى انخفاض أسعار الفائدة عالميا وانخفاضها في السوق المحلية أيضا، لأدنى مستوياتها التاريخية، إلى تراجع إيرادات البنوك من الفوائد للخدمات التقليدية والمرابحة والإجارة للخدمات المصرفية الإسلامية بما يعادل 4.15 مليار درهم، تعادل انخفاضاً بنسبة 22% تقريباً، لتبلغ في مجملها 15.05 مليار درهم في النصف الأول من العام الجاري مقارنة مع 19.2 مليار درهم في النصف الأول من 2020، وأما في الربع الثاني من 2021، فقد انخفضت الإيرادات الإجمالية من الفوائد إلى 7.569 مليار درهم بتراجع بلغت قيمته 1.34 مليار درهم تعادل 15% مقارنة مع إيرادات بلغت قيمتها 8.909 مليار درهم في الربع الثاني من 2020.

وتظهر بيانات البنوك الثلاثة أنها تتمتع بتوافر درجة عالية من السيولة النقدية المضمونة، حيث زاد رصيد النقد وما يعادله لديها بقيمة 32.6 مليار درهم خلال النصف الأول من العام الجاري، ليرتفع رصيد السيولة لديها إلى 271.2 مليار درهم بنهاية يونيو 2021 مقارنة مع 238.58 مليار درهم بنهاية ديسمبر 2020، وهو مؤشر ذات دلالات مهمة على القوة المالية وملاءة البنوك وقدرتها علي توفير السيولة الضرورية اللازمة في جميع الأحوال.

توقعات إيجابية
ويلاحظ أن بعض البنوك بدأت تتوسع في استثماراتها بدرجة كبيرة تؤكد أن البنوك لديها توقعات إيجابية للمرحلة المقبلة، وأن المخاطر قد انحسرت في السوق المحلية، وأنها لذلك خفضت من عملياتها الاحترازية والتحوطية.

وتظهر بيانات بنك أبوظبي الأول أن محفظة استثماراته في الأسهم زادت بنحو 20 ضعفاً خلال الأشهر الستة الأولى من العام 2021، حيث ارتفع رصيد المحفظة إلى 2.18 مليار درهم بنهاية يونيو 2021 مقارنة مع 107 ملايين درهم بنهاية ديسمبر 2020.

كما زادت استثمارات البنك في سندات الدين بنحو 27% لتبلغ 25.6 مليار درهم بنهاية يونيو 2021 مقارنة مع رصيد كان يبلغ 19.4 مليار درهم في نهاية العام الماضي.

 يشار إلى أن صافي أرباح بنك أبوظبي الأول قد ارتفعت إلى 5.354 مليار درهم في النصف الأول من 2021، مقارنة مع 4.82 مليار درهم في الفترة المقبلة من 2020 في حين بلغت الأرباح الصافية للبنك في الربع الثاني من نفس العام 2.878 مليار درهم، مقارنة مع 2.41 مليار درهم في الربع الثاني من 2020.
وارتفعت الموجودات الإجمالية للبنك إلى 944 مليار درهم بنهاية الصنف الأول من العام الجاري مقارنة مع 919 مليار درهم في نهاية 2020.

وأما صافي أرباح بنك أبوظبي التجاري فقد ارتفعت إلى 2.524 مليار درهم في النصف الأول من العام الجاري مقارنة مع 1.436 مليار درهم في النصف الأول من 2020، وزادت في الربع الثاني من 2021 إلى 1.402 مليار درهم مقارنة مع 1.227 مليار درهم في الربع الثاني من 2020، فيما ارتفعت الموجودات الإجمالية للبنك إلى 416.3 مليار درهم بنهاية يونيو 2021 مقارنة مع 411.2 مليار درهم في نهاية 2020.

إلى ذلك قفزت الأرباح الصافية لمصرف أبوظبي الإسلامي إلى 1.109 مليار درهم في النصف الأول من 2021 مقارنة مع 588 مليون درهم في الفترة المقابلة من العام الماضي، وأما في الربع الثاني من العام الجاري فقد ارتفعت الأرباح الصافية للمصرف إلى 501 مليون درهم مقارنة مع 318 مليون درهم في الربع الثاني من 2020، وزادت الموجودات لإجمالية للمصرف إلى 130.6 مليار درهم بنهاية يونيو 2021 مقارنة مع 127.8 مليار درهم في نهاية 2020.

مواضيع ذات صلة

7.9 مليار درهم أرباح 8 بنوك إماراتية بارتفاع 72%

Rami Salom

أبوظبي الإسلامي الإماراتي يمول بناء ناقلتي غاز بقيمة 495 مليون درهم

Rami Salom

أبوظبي الإسلامي الإماراتي يتوجه لتعزيز منتجات إدارة الأصول

Rami Salom