أخبار صيرفة إسلامية مميز 🇩🇿

الصيرفة الإسلامية في الجزائر تنمو في أقل من عام

بنوك عربية

أعلن بنك الجزائر عن نمو الطلب كثيرا على معاملات الصيرفة الإسلامية في الجزائر خلال الشهور الخمسة الأخيرة من العام الجاري، وذلك باستحواذها على 16 في المائة من الحصة السوقية لعمليات الحصول على منتجات تمويلية تسوقها حاليا البنوك، والمتمثلة في المرابحة العقارية، المرابحة للسيارات والمرابحة للتجهيزات والإجارة المنتهية بالتمليك.

وذلك عبر شروط “حلال” التي توفرها مختلف البنوك الجزائرية العمومية منذ إطلاق خدمات الصيرفة الإسلامية في الجزائر، المتخصصة في المعاملات المالية المتماشية وفق أحكام الشريعة الإسلامية، وهي نسبة تجاوزت التوقعات التي رسمها الكثير من المحللين الاقتصاديين والمختصين في الصيرفة الإسلامية، وخالفت حتى توقعات المهنيين الذين لم يراهنوا كثيرا على هذه الخدمات المصرفية الجديدة.

وحققت بنوك القرض الشعبي الجزائري، بنك التنمية المحلية، البنك الوطني الجزائري، بنك الفلاحة والتنمية الريفية، نتائج طيبة في معاملا الصيرفة الإسلامية، بحيث كانت التوقعات تشير إلى أن حصة سوق المعاملات لمنتجاتها التسعة، ستصل إلى مستوى لا يتعدى 10 في المائة مع نهاية العام الحالي.

في المقابل فإن هذه الوتيرة المتسارعة في تفاعل جمهور الجزائريين من رجال أعمال وملاك المؤسسات الناشئة وطالبي قروض السكن، حذت بمصارف القرض الشعبي الجزائري، بنك التنمية المحلية و”بدر” في الأيام القليلة الماضية إلى زيادة استحداث فضاءات الصيرفة الإسلامية في عدد معتبر من وكالاتها، بعدما وجدت الخدمات الجديدة، مكانتها بشكل مبكر في السوق البنكية الجزائرية، بحيث أعلن القرض الشعبي الجزائري في أقل من 96 ساعة عن فتح سبعة فضاءات جديدة في كل من المسيلة، غليزان، مستغانم، سعيدة، البليدة، عين تموشنت وبشار.

ووفقا لرئيس قسم الاستغلال والنشاط التجاري بذات المؤسسة المصرفية، فإن المنتجات المعروضة عرفت إقبالا منقطع النظير للجزائريين في مختلف وكالات البنك، مشيرا إلى أن عملية تعميم الصيرفة الإسلامية على جميع وكالات البنك ستتم قبل انقضاء عام 2021، متحدثا عن تسويق منتجات هائلة بصيغة إسلامية عبر 35 وكالة من البنك، لافتا إلى أنه تم تسجيل “نتائج مرضية” منذ انطلاق العملية، من حيث عدد الحسابات التي تم فتحها في إطار الصيرفة الإسلامية من قبل الأشخاص والمتعاملين الاقتصاديين والمهنيين في مختلف المنتجات.

كما يسابق بنك التنمية المحلية، الخطى لفتح مزيد من الفضاءات الخاصة بمعاملات الصيرفة الإسلامية، معلنا عن فتح ثلاثة فضاءات جديدة في كل من غليزان، مستغانم وتبسة، وبحسب المدير الجهوي لذات المؤسسة المصرفية في الشلف، فإن الأمور تسير بوتيرة أسرع من توقعات المصرفيين، واليوم نجد أن الخدمات المصرفية استطاعت أن تجد لها مكانا مريحا بشكل مبكر في المنظومة المصرفية في الجزائر، وهذا مؤشر إيجابي على أن هذه السوق ستسهم في بعث ديناميكية جديدة في القطاع البنكي الجزائري.

مواضيع ذات صلة

رستم فاضلي يقيم السياسات العمومية وآثارها مع النقد الدولي

Nesrine Bouhlel

الجزائر تعدل قانون القرض والنقد

Nesrine Bouhlel

بنك الجزائر يعتمد خطة جديدة لتمويل الاقتصاد الوطني

Nesrine Bouhlel