أخبار أخبار عالمية مميز 🇹🇳

20 مليون دينار من الأوروبي لإعادة الإعمار للتجاري وفا لدعم الشركات الصغيرة

بنوك عربية

يقدم البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (EBRD)، بدعم من الاتحاد الأوروبي، قرضا بقيمة 20 مليون دينار تونسي من البنك التجاري وفا التونسي لدعم الشركات الصغيرة على تسهيل الوصول إلى التمويل للمؤسسات التونسية المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة الحجم (MSMEs).

ويتيح التجاري وفا بنك التونسي ضمانا غير ممول لتقاسم المخاطر على 50 في المائة من قرض لشركة Compagnie Internationale de Leasing (CIL)، وهي إحدى أكبر شركات التأجير في البلاد، وهي مدرجة في البورصة التونسية.

وفي إطار عمل مشاركة المخاطر لدى البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، سيقدم التجاري بنك قرضا يصل إلى 20 مليون دينار تونسي إلى CIL من أجل إعادة الإقراض إلى الشركات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة المحلية، والتي تعتبر عملائها الأساسيين وتحتاج إلى دعم مالي لتغطية نقص السيولة بسبب جائحة فيروس كوفيد-19.

وسيقدم معهد CIL جزء من التمويل إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تقودها النساء، والتي ستستفيد أيضا من بناء القدرات الفنية. ويتم دعم القرض من قبل الاتحاد الأوروبي كجزء من مبادرة الشمول المالي، وهو برنامج يهدف إلى مساعدة المشاريع متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في جنوب وشرق البحر الأبيض المتوسط على أن تصبح أكثر قدرة على المنافسة، ويوفر البرنامج التمويل والمعرفة لتعزيز تنمية الشركات الصغيرة والمتوسطة وخلق فرص العمل.

وتواصل الشركات الصغرى والصغيرة والمتوسطة في تونس محرومة من القطاع المصرفي والمالي وتضررت بشدة من أزمة كوفيد -19، لا سيما تلك التي تدر غالبية إيراداتها من السياحة والضيافة والخدمات والنقل وغيرها من القطاعات المتضررة بشدة.

ويعد دعم الشركات الصغيرة في البلاد من أولويات البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في عمله لتعزيز الاقتصاد التونسي، وتهدف استثمارات البنك إلى دعم القدرة التنافسية لتونس من خلال فتح الأسواق وتعزيز الحوكمة، وتعزيز الإدماج الاقتصادي للمرأة والشباب وأولئك الذين يعيشون في المناطق النائية، وتعزيز مرونة القطاع المالي ودعم التحول إلى الاقتصاد الأخضر في البلاد.

ومنذ عملياته في تونس في عام 2012، استثمر البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ما يقرب من 1.4 مليار يورو في 56 مشروعا في جميع أنحاء البلاد ودعم أكثر من 1400 شركة صغيرة ومتوسطة بمساعدة فنية ممولة من الاتحاد الأوروبي.

مواضيع ذات صلة

ناصر الاجتماعي يشارك في تطوير ريادة الأعمال في مصر للحرف اليدوية والبيئية

Nesrine Bouhlel

النقد العربي يدعو للتحوط من مخاطر المعاملات المالية “عن بعد”

Nesrine Bouhlel

حوالات التونسيين بالخارج تنمو بنسبة 33% إلى 2.3 مليار دولار

Nesrine Bouhlel