أخبار أخبار عالمية تكنولوجيا مالية مميز 🇹🇳 🇲🇦 🇪🇬 🇯🇴

7.4 % نمو إقتصاد المغرب في 2021

بنوك عربية

كشف البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية أن إقتصاد المغرب قد تعافى بقوة في العام المنقضي 2021، حيث سجل نموا بنسبة 07.4 في المائة بعد أن انكمش بنسبة 06.3 في المائة نتيجة الوباء في عام 2020.

وكان التعافي مدفوعا بشكل أساسي بموسم حصاد قياسي وانتعاش في التصنيع والتجارة والبناء وخدمات الأعمال، مع تبني المملكة أحد أفضل برامج التطعيم في مناطق عمليات البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية.

وأكد البنك في تقرير أنه مع ذلك، من المتوقع حدوث تباطؤ بنسبة 01.2 في المائة في العام الجاري 2022 بسبب تأثيرات الطقس غير المواتية على الإنتاج الزراعي وتأثير الأزمة على أوكرانيا.

كما رجح أن تتواصل اضطرابات سلسلة التوريد العالمية والزيادات الحادة في أسعار المواد الهيدروكربونية حتى العام المقبل، على الرغم من أن المغرب قد يشهد إنتعاشا في النمو بنسبة 03.0 في المائة في العام المقبل 2023 مع تعافي الزراعة وعودة وتيرة النمو إلى مستويات ما قبل وباء كوفيد-19.

ويُشار إلى أنه في تقريره الأخير حول التوقعات الاقتصادية الإقليمية والذي نُشر اليوم، أعلن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية عن توقعه تباطؤا في نمو إقتصاد منطقة جنوب وشرق المتوسط بنسبة 02.5 في المائة في العام الجاري 2022.

وتتزامن التوقعات إلى حد كبير مع التحديث الاقتصادي الصادر عن البنك في مارس/آذار 2022، والذي عدل فيه توقعاته الصادرة في نوفمبر والتي كانت تشير إلى نمو بنسبة 04.3 في المائة هذا العام.

وبين التقرير أن تأثير الأزمة في أوكرانيا سينعكس على منطقة جنوب وشرق المتوسط  بشكل أساسي من خلال ارتفاع أسعار النفط والغذاء للمستهلكين، فضلا عن الآثار الثانوية على الميزانيات والأمن الغذائي ومحركات النمو على المدى المتوسط، لا سيما وأن جميع دول المنطقة تعتمد على المنتجات البترولية المستوردة، فيما تعتمد العديد منها، بما في ذلك مصر وتونس والأردن، على المنتجات الغذائية المستوردة أيضا.

إلى جانب ذلك فإنه من المحتمل أن يكون الأزمة تأثير سلبي على السياحة في بعض دول جنوب وشرق المتوسط، على الرغم من إمكانية ظهور فرص جديدة في مجال استثمارات الطاقة المتجددة، نظرا للإمكانيات التي تمتلكها تلك الدول في هذا الشأن.

ومن المرجح أن يرتفع معدل النمو بنسبة 04.8 في المائة في العام المقبل 2023 مع تسارع وتيرة التعافي في معظم البلدان وتقدم الإصلاحات الاقتصادية والإدارية في جميع البلدان والتي من شأنها الدفع بعجلة التعافي إلى الأمام.

مواضيع ذات صلة

الأوروبي للتنمية يرفع توقعاته لنمو الاقتصاد المصري إلى 5.7% في 2022

Nesrine Bouhlel

البنك الأوروبي يتوقع نمو الاقتصاد الأردني 1.9% العام الحالي

Baidaa Katlich

إقتصاد تونس ينمو بنسبة 2% و2.5% في 2022 و2023

Nesrine Bouhlel