أخبار مميز 🇪🇬

رواد النيل تعد 75 دراسة جدوى لأكثر من 30 نشاطا صناعيا

بنوك عربية

أعلنت مراكز خدمات تطوير الأعمال بمبادرة رواد النيل إحدى مبادرات البنك المركزي المصري إنتهاء من إعداد أكثر من 75 دراسة جدوى متكاملة في أكثر من 30 نشاط صناعي مختلف، وتم نشرها على الموقع الإلكتروني للمبادرة (https://np.eg/bds-hubs/) لإتاحتها أمام رواد الأعمال والخريجين والراغبين في تنفيذ مشاريع خاصة بهم ويبحثون على الأفكار والدراسات التي تساعدهم على إتخاذ تلك الخطوة.

وبهذه المناسبة، أفاد أحمد حسني مدير برنامج مراكز خدمات تطوير الأعمال بالمبادرة بأنه تمت مراعاة التنوع عند إعداد هذه الدراسات، كي تغطي غالبية القطاعات الصناعية المختلفة، بما يزيد عن 30 نشاطا صناعيا وإنتاجيا، منها الصناعات الجلدية، المعدات الكهربائية، والمعدنية، والكيماوية، والملابس والمنسوجات، الزجاج، المنتجات الغذائية، ومعدات الحاسب الآلي وغيرها.

وأكد حسني أن هناك منهجية في إعداد دراسات الجدوى تعتمد في المقام الأول على تلبية احتياجات الفئات المستهدفة من الشباب ورواد الأعمال والخريجين في مرحلة تكوين أفكار المشاريع وكيفية تنفيذها، مع التركيز على المشاريع ذات الأولوية التى تكون ما بين المشروعات التى تستهدفها الدولة كأساس للتوسع في مجال الأعمال خاصة في مجال الصناعة ودعم المنتج المحلي.

وبين أنه يتم دراسة متطلبات هيئة التنمية الصناعية والمشروعات التي تطرحها ويتم عمل دراسات جدوى جاهزة لهذه الأنشطة المطروحة وتوفيرها للراغبين في الحصول على أراضٍ صناعية من جانب الهيئة تساعدهم في الحصول على أراض صناعية وتنفيذ تلك المشروعات، بما يساهم في تحقيق التكامل ما بين توجّه الدولة في طرح الأراضي، ونشر صناعات بعينها ضمن خريطة مستهدفة للصناعة، وما بين خدمات مراكز تطوير الأعمال لتلبية احتياجات السوق.

وأوضح أن دراسات الجدوى لا تقتصر على المشروعات ذات الأولوية، حيث روعي أيضًا المرونة عند إعداد هذه الدراسات لإمكانية لتعديلها وفقًا لحالة كل مشروع، كما تسهم هذه الدراسات في تثقيف رواد الأعمال وإكسابهم مهارات إعدادها من مختلف الجوانب سواء الفنية أو المالية أو الإدارية أو التشغيلية بأبعادها المختلفة بما يساعده على الوقوف على جدوى المشروع ونوعية العمالة المستخدمة وأسلوب الإنتاج للعملية المناسب وتحديد نوع الآلات والتكنولوجيا المستخدمة، وأيضا تقوم الدراسة المالية بتحديد التكلفة الاستثمارية ومصادر التمويل وتعريف رائد الأعمال بها.

وأوضح مدير برنامج حاضنات الأعمال بمبادرة رواد النيل أن دراسات الجدوى تمكن رائد الأعمال من الاستفادة من المبادرات التي يطرحها البنك المركزي المصري سواء مبادرة دعم الصناعة بعائد 08.0 في المائة متناقص، أو المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر بعائد 5 في المائة متناقص، وأيضا التوعية بأدوات الدفع البنكية واستخدام المدفوعات البنكية الإلكترونية بما ينعكس إيجابيا على إستراتيجيات الشمول المالي.

ويذكر أن مراكز خدمات تطوير الأعمال وفرت منذ تدشينها في يوليو 2019 وحتى نهاية مارس الماضي 2022، أكثر من نحو 15 ألف خدمة إعداد ومراجعة دراسات جدوى وخطط ونماذج العمل المختلفة، ساعدت في توفير أكثر من 73 ألف فرصة عمل، كما ساعدت في الحصول على تمويلات بقيمة بلغت نحو 2.7 مليار جنيه مصري في الانشطة التجارية الخدمية والصناعية والبناء والمقاولات والزراعية والتصنيع الزراعي.

مواضيع ذات صلة

تفاصيل تحديات القطاع المصرفي العربي

Nesrine Bouhlel

25 مليون دولار من الأوروبي للتنمية للمصري للصادرات

Nesrine Bouhlel

البنك المركزي المصري يدعم السياحة

Nesrine Bouhlel