أخبار 🇸🇾

المركزي السوري يفرض رقابة سابقة على المستوردات

بنوك عربية

فرض مصرف سوريا المركزي شروطا إضافية على حركة الاستيراد، تتضمن الرقابة السابقة على مصادر القطع الأجنبي، ويهدف المركزي من القرار إلى الإبقاء على القطع الأجنبي وضبط السوق السوداء، وتحويل الاهتمام لاستيراد المواد الاساسية الضرورية، ودعم الصناعة الوطنية، علما بأن القرار يشمل السلع المحددة الممنوعة من الاستيراد.

وبرر «المركزي» قراره كون التعديلات الجديدة «وسيلة لفرض رقابة سابقة من المصرف على مصادر تمويل المستوردات».

ووفق القرار الذي أكده المصرف المركزي من خلال منشور عبر فيسبوك فإن «على مستوردي القطاع الخاص والمشترك إصدار كتاب من مصرف سوريا المركزي (يتضمن الموافقة على تخليص البضاعة بعد الاطلاع على مصدر التمويل)، وتقديمه إلى “أمانة التخليص الجمركية” لدى تخليص البضائع المستوردة، على ألا يطبّق هذا الشرط على المستوردات غير المشمولة بالقرار الأساسي».

وبحسب تصريحات عصام هزيمة حاكم مصرف سوريا المركزي فإن القرار «يهدف إلى جعل الرقابة أولية من قبل المصرف لتبسيط إجراءات التخليص الجمركي، وضمان تحقيق الرقابة “الآنية” على مصادر تمويل المستوردات، حسب قوله.

وفرض «المركزي» على شركات الصرافة بموجب القرارات الجديدة، تقديم بيانات بشكل دوري للمصرف المركزي، «توضح من خلالها عمليات بيع القطع المنفذة عن طريقها».

مواضيع ذات صلة

المركزي اليمني يطرح مزادا عبر منصة الكترونية لبيع 15 مليون دولار

Baidaa Katlich

3 ملايين و700 ألف دولار حجم التداول على صيرفة اللبنانية

Rami Salom

المركزي السوري ينفي طباعة عملة ورقية من فئة عشرة آلاف ليرة

Rami Salom